fbpx
الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / فنون / سينما / 122 يدخل التاريخ بتقنية 4D

122 يدخل التاريخ بتقنية 4D

بمشاركة صناع عالميين في رصيدهم عدة أفلام عالمية منها (Spiit – The Conjuring Jumanji- Saw )  قام المخرج العراقي ياسر الياسري بتصوير فيلمه بعنوان “122” الذي يتم عرضه حالياً وهو أول فيلم مطاردات رعب عربي تم تصويره بتقنية 4D في مصر والمرجح دخوله التاريخ كونه أول فيلم عربي يستخدم هذه التقنية ويعتبر نقلة في عالم الإثارة والرعب والتشويق المصري بعيداً عن الإطار الكوميدي ،

والفيلم من إنتاج سيف عريبي وتأليف صلاح الجهيني وبطولة مجموعة من الفنانيين منهم (طارق لطفي – أحمد داوود – أمينة خليل- أحمد الفيشاوي محمد لطفي – ومحمد ممدوح ) وقصة الفيلم تتناول قصة حب تجمع شاب بفتاة صم وبكم وتدور الأحداث ويدخلان في عالم مشبوه ثم يتعرضان لحادث أليم ويتم نقلهما للمشفى ويبدأن مواجهة أسوأ كابوس في حياتهما من خلال قضاء أوقات مفزعة بين أرجاء هذا المشفى.وقد تم بدء عرض الفيلم في مصر مطلع الشهر الحالي ومن ثم تم عرضه في الوطن العربي 10 كانون الثاني وهو موجود حالياً في جميع دور العرض المصرية والعربية .

واعتمد الفيلم على تقنية ال 4D كونها تقنية ثورية انتشرت منذ سنوات وخاصة بعد فيلم “افاتار”  وتقوم هذه التقنية على إعطاء المشاهد الشعور بالمغامرة وكأنه داخل الفيلم أوجزء منه ،

من خلال التقنيات التي تقوم بتحريك كراسي السينما بشكل يرافق حركة المعارك و السيارات والكاميرا و ظهور الدخان أمام المشاهدين عند مشاهد التفجيرات والشعور بضربات خفيفة أثناء المعارك وكأن المشاهد في صراع مع البطل ، بالإضافة للرياح القوية التي سيتم التعرض لها عند أي مشهد خارجي ، ورش المياه في مشاهد الدم أو الماء ، إضافة للصوت المجسم الذي يصعب على المشاهد تمييزه إن كان من الفيلم أو من قاعة السينما ، كما تم استخدام حوالي 70 لتر من دماء الحيوانات الحقيقية في تصوير الفيلم.

وقد تحدى الفيلم الكثير من الصعوبات حيث توقف تصويره ثلاثة عشر مرة بسبب عدة إصابات ومشاكل منها تعرض الممثل أحمد داوود للإصابة ثلاثة مرات ، كما تم تأجيل عرض الفيلم ست مرات.

وجسد الفنانين أدوارهم في الفيلم بكل حرفية وإتقان حيث جسدت أمينة خليل دورها كفتاة صم وبكم و تعلمت لغة الإشارة مع مدربة خاصة وتوقفت عن الكلام لمدة أسبوع قبل التصوير.

كما أدى الفنان طارق لطفي دوره كطبيب قاتل مخيف ووصفه الإعلاميين بأنه سيكون من أفضل الأدوار في تاريخ السينما المصرية وهو أول فيلم له بعد فيلمه (بنتين من مصر ) منذ عام 2010

أما بالنسبة لعنوان الفيلم فهو مستوحى من رقم بوليس النجدة (122) الذي لم يتمكن أبطال الفيلم  من الاتصال به .

وقد لاقى الفيلم رواجاً كبيراً بعد عرضه ب 10 أيام فقط . وكشف الفنان أحمد داوود عن إيرادات الفيلم التي وصلت ل 15 مليون جنيه فنشر عبر صفحته على الانستغرام صورة من بوستر الفيلم معلقاً : ” الحمد لله رب العالمين .. الإيرادات تتخطى 15 مليون جنيه في أول عشرة أيام بمصر والوطن العربي .. الحمد لله ” والجدير بالذكر أن المخرج ياسر الياسري حائز على عدة جوائز عالمية وهذا الفيلم هو الأول له في مصر.

اقرأ ايضا

ما هو رأيك بعودة شاهين لمسلسل الهيبة

شاهدنا جميعا في اول حلقات مسلسل الهيبة عودة شخصية شاهين ابن عم شيخ الجبل. وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *