fbpx
الجمعة , أكتوبر 18 2019
الرئيسية / كيف تربي طفلك / أسرار رسومات الأطفال

أسرار رسومات الأطفال

غالباً ما ترى الأطفال متعلقين بالرسم, على الورق على الحائط أو الأرضية, لفترات قد تكون طويلة, وتلك الرسوم تخفي الكثير من المعاني, فهي ليست “خربشات” بل هي مفتاح قد يوصلك لكل ما يفكر فيه طفلك.

الطفل لا يعرف كيف يعبر عن مشاعره أو مخاوفه, فهو إما أن يبكي أو ينعزل وقد تحاول كثيراً جعله يتكلم لكن دونما فائدة, هذا يسبب إحباط الوالدين , لكن حب الأطفال عموماً للرسم يفتح باباً لدخول عالمه, بتحليل رسوماته , فلكل شيء معنى و خصوصاً في عالم الطفل.

غالباً ما يلجأ أطباء الصحة النفسية إلى تحليل الرسوم, للكبار و الصغار و يدعون الوالدين إلى عدم إهمال أي رسمة للأطفال, فكل دائرة و خط ذو معنى, وخاصة إن كانت هذه الرسوم متكررة.

كريستوفر هاستيغز , طبيب نفسي أجرى العديد من التقييمات على رسومات الأطفال و المراهقين على مدى عشر أعوام, غالباً ما استخدم هذه الرسومات في تفسير خفايا الطفل وقال:

“عند تفسير رسومات الأطفال من المهم جداً الحصول على بعض السياق من الطفل, بعض الأطفال قد يشعرون بالخوف من شخصية الوحش أو مصاص الدماء, بينما يشعر البعض الآخر بذلك ,كما أن الأطفال الذين شاهدوا مؤخراً فيلماً كرتونياً لطيفاً عن شخصية مصاص الدماء يمكن أن يتفاعلوا معه بطريقة إيجابية, ولكن إن شاهدوا فيلم رعب عن مصاصي الدماء فقد يكون شعورهم مختلف تماما

بعض معاني رسومات الأطفال:

الوحوش:

إن كانت شخصية الوحش مركز الرسمة, فالطفل الذي يراه كائناً قوياً يريد أن يكون قوياً مثله , كما تفهم أيضاً على أنها شعور بالقلق, فكما يصور الطفل شخصاً معيناً على أنه وحش مثلاً فهذا انعكاس سلبي يتوجب معه الحديث مع الطفل عن السبب.

المنازل:

يعد المنزل من أكثر الجمادات شيوعاً في رسومات الأطفال, وقد تكون دليل ثبات واستقرار, لكن في حالة الأطفال المتواجدين في ظروف عائلية سيئة من الممكن أن يكون المنزل دليل سجن, مع تزايد سنين الطفل تتطول رسمة المنزل ليصبح رسماً ثلاثي الأبعاد في المراهقة , لكن إن بقي ثنائي البعد في هذا السن فهو دليل على صدمة عاطفية حدت من التطور لديهم.

تدل النوافذ الكثيرة في المنازل التي يرسمها الأطفال على الانفتاح على العالم و القدرة على التواصل مع الناس, أما إن كان الطفل انطوائياً فالنوافذ الكثيرة تعني رغبته في لفت النظر لما يحدث داخل المنزل, بالمجمل تدل كثرة التفاصيل في رسمة المنزل خصوصاً على تزايد المشاعر الإيجابية عند الطفل و الانفتاح على العالم.

الشمس:

شمس صفراء مبتسمة, فالطفل سعيد وراضٍ, كما تعد الشمس الدائرية دليل سعادة الطفل و إيجابيته في التعامل مع العالم, أما الشمس في الزاوية العلوية للرسمة فهو قد يكون دليلاً على مخاوف و قلق من رموز السلطة العائلية, و الشمس التي تكاد تختفي بين الغيوم في السماء فهي علامة على الاكتئاب أو حتى مشاعر اليأس.

قوس قزح:

غالباً وجوده يدل على معانٍ إيجابية في شخصية الطفل و رؤية إيجابية تجاه كافة الأمور.

أفراد الأسرة في صورة مفزعة:

من الممكن أن يرسم الطفل أحد أبويه أو اقاربه بشكل مخيف , كأن يكون غارقاً أو بين ألسنة اللهب, من الممكن أن يكون ذلك من تأثير فيلم قد شاهده مؤخراً أو حتى إحدى الكوابيس التي اراوده, ولكن ما يدفع للقلق هو أن يكون الطفل يكن المشاعر السلبية تجاه هذا الشخص, وبمطلق الحال يتوجب التحدث مع الطفل في تفاصيل الرسم.

الإفراط في استخدام لون واحد:

قد يصر الطفل على استخدام لون واحد كالأسود أو الأزرق أو الأحمر, وللألوان دور في كشف المزاج, فالأزرق مثلاً دليل اكتئاب عند الطفل و الأحمر غضب , في حال وجدت رسوم طفل احادية اللون غالباً فهذا يدعي للقلق , قد يكون ذلك إشارة إصابة طفلك بعمى الألوان أو وجود مخاوف عصبية أو نفسية.

بداية الرسم من الجهة اليسرى:

عندما يبدأ الطفل رسمته من الجهة اليسرى وصولاً لليمنى, هذا قد يدل إلى أن الطفل إما مريض أو بحاجة حنان و رعاية والديه.

الأسلحة و الوجوه القبيحة:

غالباً ما تكون دليلاً على الكره و الحقد, و وجود خلافات أسرية في منزله.

الجسد فقط:

إن رسم الطفل جسداً دون يدين أو رجلين , هذا دليل عجزه وعدم القدرة على التصرف حيال ما يجري حوله.

الجسم مع يدين كبيرتين:

قد يرسم الطفل أحد والديه أو أي شخص بيدين كبيرتين, هذا قد يكون دليلاً على أن لديه قابلية للسرقة, أو أنه يرى هذا الشخص قوياً جداً.

الفم الكبير, و الفم المفتوح:

الفم الكبير مع أسنان بارزة دليل على نزعة عدوانية هجومية لدى الطفل, أما الفم المفتوح يدل أن الطفل ثرثار يحب كثرة الكلام.

العيون:

إذا رسم الطفل العيون أولاً فهو يشعر أنه تحت المراقبة, و إن رسم وجهاً دون عيون فهو محب للعزلة رافض للاختلاط بالآخرين, و النظارات على العيون دليل على حبه للانطواء على ذاته.

موقع الرسمة من الورقة:

ارسم في منتصف الورقة دليل على أن الطفل اجتماعي, في يمين الورقة فهو طفل سريع البديهة لكنه غير قادر على تكوين الصداقات , أما يسار الورقة فهو طفل مستمتع في حياته , و الطفل الذي يرسم أعلى الورقة متحمس سعيد, أما أسفل الورقة فهو متردد ثقته بنفسه ضعيفة و يغلب عليه الحزن.

عالم الطفل يبقى غريباً, لكنه يترك لنا بعض الأبواب لندخله وهذا يحتاج الكثير من الاهتمام و البحث و البقاء في المساحة الأقرب للطفل.

إعداد: هديل لايقة.

اقرأ ايضا

بناء شخصية قوية للطفل

إن هاجس الأمّ الأول هو أبناؤها، فهي دائما حريصةٌ على جعل أبنائها من المتميزين، و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *