fbpx
الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / كيف تربي طفلك / أي نوع من الأمهات أنت؟

أي نوع من الأمهات أنت؟


الأم  ليست واحدة برغم اشتراك معظمهن بصفات واحدة من العاطفة والحنان، فالأمهات كثيرات ولكل واحدة منهن صفات تميزها عن غيرها وطريقتها وأسلوبها الخاص في التعامل مع أبنائها، وبالتالي هناك أنواع مختلفة من شخصيات الأمهات بحسب طرق التربية التي تتبعها مع أبنائها يمكننا التعرف عليها فيمايأتي:


الأم مفرطة القلق:


وهي الأم التي تهتم بكل تفاصيل أبنائها لدرجة أنها لا تدع لهم مجالاً للتجربة أو الخطأ ولا حتى اكتساب الثقة، لذلك يكون أبناء هذا النوع من الأمهات ضغيفي الثقة بأنفسهم أو متمردين لدرجة الخطأ، تهتم هذا الأم مفرطة القلق إلى حد كبير بطعامهم وصحتهم وتعليمهم وشكلهم إلا أنها تنسى شخصياتهم ونفسياتهم.

الأم الصديقة:


وهي الأم الصغيرة السن في الغالب، ويكون فارق العمر بينها وبين صغارها بسيط، تصادق هذه الأم الابن الأكبر من أبنائها، وتتعلق به لدرجة أنها تعاني كثيراً عند انفصاله المعنوي عنها أو حتى عند زواجه.

الأم المتطلبة عاشقة المثالية :


حيث تعشق هذه الأم الكمال لأبنائها بحث أنها تريدهم الأرقى والأذكى والأكثر تفوقاً في كل شيء بدءاً من الرياضة والموسيقى والدراسة إلى الأناقة، وغالباً ما يكون هذا النوع من الأمهات مرهق لأبنائه بسبب كثرة طلباتها.

الأم الفوضوية:


وهي الأم التي لا تحمل أي توجه محدد في التربية بل ينشأ أبناؤها وفق نظرية الإنسان هو من يربي نفسه، وليس لمنزلها أي قيود أو التزامات، كما لا تعاقب على خطأ ولا تهتم بدراسة، ويكون أولادها في الغالب الأسوأ أخلاقاً وعلماً إلا فيما نذر.

الأم المعيلة:


وهي الأم التي تكون في الغالب أرملة أو مطلقة وهي تجمع بين دوري الأم والأب، وتكون شديدة الحزم أحياناً إلى درجة القسوة، ولا تحتضن أبناءها إلا نادراً، وفي الأعم الأغلب يكون كلامها أوامر بسبب ضيق وقتها ما بين العمل والمنزل، إلا أنها تنشئ أبناء متفوقين ناجحين لتشعر أنها قدمت إنجازاً تستطيع أن تفخر به أمام مجتمعها، يقدر أبناؤها تضحياتها إلا أنهم لا يستطيعون مصادقتها.

الأم المتسلطة المتملكة:

وهي الأقسى والأكثر ديكتاتورية، حتى أن سيطرتها تمتد حتى على زوجها، تتحكم في كل صغيرة وكبيرة في حياة أبنائها وتعليمهم وتوجهاتهم وأفكارهم وهواياتهم، وأبناؤها يكونون في الغالب إما ضعيفي الشخصية أو متمردين.

الأم الحريصة:


وهي الأم التي تميل إلى الحرص والسيطرة على الأمور، وتهتم بكل تفاصيل أسرتها ومظهرهم، وتكون عادة امرأة قوية، وتقدر قيمة العمل الجاد والمثابرة، وتتجنب الأخطاء قدر المستطاع، وهي ملتزمة في علاقتها ومسؤولة وموثوق بها في كل ما تفعله، ولا تستسلم بسهولة.

الأم الهاربة من الأمومة:


وهي الأم العاشقة لحريتها، والتي تقضي وقتها في التنزه ومخالطة الصديقات، كما لا تهتم كثيراً بمنزلها أو إعداد الطعام.
يطق عليها أيضاً اسم الأم الصديقة لأن تعاملها مع أبنائها كثيراً ما يشبه تعامل الأصدقاء فهي تستمتع بالاستماع لمشاكلهم إلا أنها لا تعطي حلولاً جذرية لأبنائها بل تترك لهم حرية التصرف.

الأم المثالية المتزنة:


وهي الأم الأروع على الإطلاق، وهي الهدف والحلم أيضاً، لأنها تجمع بين أفضل الصفات في الشخصيات، حيث تتميز بأنها مستمعة جيدة تسمح لأبنائها ببعض مساحة من الخصوصية وعندما يحكون لها أمراً لا تعنفهم بل تنصحهم بحكمة مما يجعلهم يتخذونها صديقة لهم.
هذه الأم طموحة وتغرس في أبنائها حب التفوق وتشجع في كل هوايته ومجاله وما يهواه، هي أيضاً حكيمة تبني شخصيات عظيمة وتغرس فيهم أروع الأخلاقيات الكريمة.
وهي أيضاً ملتزمة بواجبها الأمومي بغض النظر عن واجباتها الأخرى خارج المنزل، كما لديها قدرة على تحمل المخاطر والوعي لفهم الآخرين من داخل أسرتها وخارجها.
لابد أن لكل نوع من الأمهات التي ذكر سابقاً ميزات وعيوب، إلا أن الأم تبقى في جميع حالاتها هي صاحبة القلب الدافئ والعاطفة الصادقة، والتي تستعد دوماً لتقديم أغلى ما تملك في سبيل إسعاد أبنائها وتوفير ما يحتاجونه، إلا أن طرق التعبير قد تختلف بين واحدةٍ وأخرى وهو ما يعود أحياناً إلى ظروف المعيشة وما تفرضه على الأم من خيارت، وأيضاً الصفات الشخصية التي تتمتع بها الأم من قبل أن تصبح أمّاً.
في جميع الحالات يبقى السؤال الذي يطرح نفسه، أي نوع من الأمهات أنت؟

بقلم : أمينة الزعبي

اقرأ ايضا

الأمومة و الحب

في هذا الكون الكثير من المشاعر الإنسانية التي تحكمنا، لكن هناك شعورٌ هو الأسمى على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *