fbpx
الجمعة , نوفمبر 22 2019
الرئيسية / كيف تربي طفلك / طفلك والنوم بمفرده مشكلة إليك حلها

طفلك والنوم بمفرده مشكلة إليك حلها

خلال السنوات الأولى من عمر الطفل كثيراً ما تعاني الأم من تعويد طفلها على النوم بمفرده وبمعزل عن والديه، وربما تتساءل الأم أيضاً عن العمر الأنسب لذلك والطريقة المثلى التي لا تؤثر على نفسية الطفل فيما بعد، وخاصة لأن معظم الأطفال لا يتقبلون فكرة النوم في غرفة منعزلة، من أجل تفادي هذه الصعوبات نقدم لك أفضل النصائح في تدريب الطفل على النوم في غرفته.

حددي ساعة معينة للنوم كل يوم وحضري لها بأجواء روتينية مثل تخفيف إضاءة الغرفة وقراءة

قصة ما قبل النوم له.

حاولي أن تجعلي قيلولة طفلك خلال النهار في غرفته كي يعتاد عليها.

أخذ حمام دافئ قبل النوم من شأنه أن يساعد طفلك على النوم بهدوء.

وحاولي أن تكون غرفة نوم طفلك مرتبة بطريقة يحبها ولا تضعي فيها أي جهاز الكتروني.

عندما يستيقظ طفلك من النوم لا تذهبي إليه بسرعة بل اتركيه حتى يعود للنوم لوحده، وفي حال بكائه حاولي تهدئته وهو في سريره ولا تأخذيه أبداً إلى غرفتك.

حاولي الخروج من الغرفة قبل أن يستغرق طفلك في النوم وعودي مرة أخرى وكرريها ليطمئن أنه في حالة خروجك يمكنك العودة.

ويمكن أن تقوم الأم بفصل طفلها عنها بشكل تدريجي فمثلاً يوضع سرير خاص للطفل ويكون بعيد عن سرير نوم الأم ففي هذه الحالة لا يشعر الطفل بالغربة وبنفس الوقت لا يلتصق بأمه التصاقاً يصعب فصله.

وابدأي بجميع هذه الخطوات في وقت مبكر مع طفلك ولا تظني أن الوقت لازال باكراً لتعليم طفلك الاستقلال بنومه وعليك أن تشعريه أنه قد كبر وعليه أن ينام لوحده.

ماهو السن المناسب لنوم طفلي بمفرده؟

خلال الأشهر الست الأولى من ولادة الطفل، يفضل أن يشارك والديه في غرفة النوم، حتى تستطيع الأم رعايته بالطريقة الصحيحة، لكن بعد ذلك يجب عليها تعويده بشكل تدريجي على النوم بمفرده.

أما عن السن المناسب لتعويد الطفل على النوم بمفرده فهو يأخذ عدة آراء فمن الأمهات من ترى أن السن الأنسب في ذلك أن يبدأ الطفل في التعود على النوم منفصلاً بدءاً من الشهور الأولى، بينما هناك أمهات أخريات يرون أن نوم الطفل في سرير مشترك مع أبويه يدعم الروابط بينهم ويجعله واثقاً في نفسه أكثر.

تجدر الإشارة إلى أن نوم الأطفال بمفردهم هو أمر تختلف فيه الآراء بين الأمهات ولكل منهن وجهة نظر خاصة فمنهن من ترى أن في ذلك حنان وعطف لازم للطفل، في حين أن أمهات أخريات يرون أن النوم المستقل للطفل له عدة فوائد منها تعزيز استقلالية الطفل ودعمه للاعتماد على نفسه أكثر، وتجعله واثقاً من نفسه أمام أقرانه من الأطفال وخاصة لأن الأطفال الذين ينامون لفترة متأخرة من عمرهم بجانب والديهم يشعرون بالخجل من تصرفهم بهذه الطريقة أمام غيرهم.

اقرأ ايضا

الأمومة و الحب

في هذا الكون الكثير من المشاعر الإنسانية التي تحكمنا، لكن هناك شعورٌ هو الأسمى على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *