fbpx
الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / حضارات / الخط العربي أناملٌ سحرية خطت حروفاً من ذهب !

الخط العربي أناملٌ سحرية خطت حروفاً من ذهب !

غنيةٌ هي صفحات التاريخ العربي، مليئةٌ هي حضارتنا العربية بمعاني الجمال والكمال والإبهار. !
حتى في طريقة كتابتنا، كان لنا سجلاتٍ ذاخرة بالإبداع خُطّت بحروفٍ من ذهب وفق ما يسمى “الخط العربي”. !
تمتازُ الحروف العربية باتصالها مع بعضها مما يجعلها فرصة لإظهار الابداعات لاستخدام أشكال المد والاستدارة والتشابك والتزوية وغيرها.

يعد الخط العربي فناً في حد ذاته حيث تُستخدم في أدائه فنيا العناصر نفسها التي تعتمدها الفنون التشكيلية الأخرى كالخط والكتلة، ليس بمعناها المتحرك ماديا فحسب بل وبمعناها الجمالي الذي ينتج حركة ذاتية تجعل الخط يتهادى في رونق جمالي مستقل عن مضامينه ومرتبط معها في آن واحد.
كما يعتمد الخط العربي جماليا على قواعد خاصة تنطلق من التناسب بين الخط والنقطة والدائرة.
لقد كان لانتشار الاسلام دوراً بارزاً في تطور الخط العربي، فالحاجة لطباعة المصاحف أبرزت وجوهاً عديدة لهذا الفن زادته جمالاً وتألقاً.

ولأن الخط العربي واحدة من أهم آثار حضارتنا العربية جمعنا لكم في مقالنا هذا قائمة بأهم أنواع الخطوط العربية التي اشتهرت عبر الازمنة والعصور. فما رأيكم بتذوق جماليات الخط العربي ؟
أنواع الخط العربي :

يوجد الكثير من اﻷنماط في الخط العربي و يمكن تقسيمها إلى عائلتين حسب الاسلوب:
الخطوط الجافة أو اليابسة، وحروفها مستقيمة ذات زوايا حادة، و من أشهرها الكوفي.
الخطوط المستديرة أو اللينة، و حروفها مقوسة و من أشهرها النسخ.
والآن سنورد إليكم أشهر الخطوط العربية :
أولا: الخط الكوفي :
الخط الكوفي من أقدم الخطوط، وسمى بهذا الاسم نسبة إلى الكوفة حيث تبنته وأبدعت فيه. وقد كتبت المصاحف بالخط الكوفي في الخمسة قرون الأولى من العام الهجري. كما اشتهر هذا الخط في العصر العباسي وظهرت زخارفه على المآذن والمساجد والمدارس.
وأصل الخط الكوفي مشتق من الخط النبطي الذي ينسب إلى الأنباط. وأهم سمات الخط الكوفي هي حروفه المستقيمة والتي تكتب باستعمال المسطرة، ويعتمد رسم الخط على قواعد هندسية، مع إضافة وحدات زخرفية متصلة أو منفصلة بالكلمات تعطي خلفية وجمال للخط.
ويعد الخط الكوفي أفضل أنواع الخطوط العربية للفن والزخرفة.
تطور الخط الكوفي كثيراً حتى زادت أنواعه على سبعين نوعًا، ولم يقتصر التطوير على جهد الخطاطين فحسب بل أبدع فيه الفنانون والنقاشون والرسامون، بل وغير المهتمين بالخط، وابتكروا خطوطاً كثيرة لها منها:
الخط الكوفي البسيط، والخط الكوفي المسطَّر أو المربع، والخط الكوفي المسطَّر المرسوم. والخط الكوفي المسطَّر الفلسفي، والخط الكوفي المتشابك، والخط الكوفي المتلاصق، والخط الكوفي المورَّق.

ثانياً: خط الرقعة :
يعد خط الرقعة من أحدث أنواع الخطوط العربية، ابتكره الخطاط التركي ممتاز بك حيث اشتقه من الخط الديواني وخط سياقت ووضع قواعد حاكمة لضبط هذا الخط.
كما حافظ الخطاطون على هذا النوع من الخطوط العربية ولم يشتقوا منه نوعاً آخر.
ويتميز خط الرقعة بالاستقامة والبساطة وسهولة الكتابة والقراءة والبعد عن التعقيد. وحروف هذا الخط قصيرة، وتستهلك مساحة صغيرة مقارنة بأنواع الخطوط الأخرى.
ونتيجة لهذه السمات فهو خط عملي واضح في كتابة اللافتات والدعاية والإعلانات واستعمله الناشرون في كتابة عناوين الكتب والصحف والمجلات ووسائل الإعلان.

ثالثاً: خط النسخ :
ابتكره العباسيون وتفننوا في كتابته، فقد حسنه ابن مقلة، وجوده الأتابكيون، ونمقه العثمانيون. وهو مشتق من خط الثلث ويعد أحد فروع خط الثلث لكنه يتميز عنه بأنه أكثر قاعدية وأقل صعوبة من الثلث. فحروفه أصغر من خط الثلث، وأبسط في طريقة كتابته، وأوضح في القراءة والكتابة.
يعتبر خط النسخ هو الأكثر استخداماً حالياً في عالمنا المعاصر، فكتبت المصاحف بخط النسخ. كما اعتمدته دور النشر في كتابة نصوص الكتب والمخطوطات والمطبوعات، والصحف والمجلات، والكتابة الرقمية عبر برامج الكمبيوتر وصفحات الإنترنت.

رابعاً: خط الثلث :
خط الثلث هو أصل الخطوط العربية وأجملها وأصعبها، ابتكره ابن مقلة المتوفى سنة 328 هـ .ووضع قواعده وقياساته من النقاط، وجاء بعده ابن البواب علي بن هلال البغدادي المتوفى سنة 413 هـ. فأضاف إليه وهذبه وأرسى قواعده دون أن يتدخل في قواعد ابن مقلة.
وخط الثلث هو أكثر الخطوط إلهاماً للخطاطين، وهو الميزان الذي يوزن به إبداع الخطاط، ولا يعتبر الخطاط فنانًا مالم يتقن خط الثلث، فمن أتقنه أتقن غيره بسهولة ويسر.
تطور خط الثلث عبر التاريخ فكان في الأصل الأموي خط الطومار. وابتكر منه الخطاط ابن البواب خط المحقق والخط الريحاني.
كما ابتكر من خط الثلث خط التوقيع ثم خط الرقاع ثم خط الثلثين، وخط المسلسل، ثم خط الثلث العادي. وخط الثلث الجلي وخط الثلثي المحبوك والخط الثلثي المرسوم، والخط الثلثي الهندسي، والخط الثلثي المتناظر.
استخدم خط الثلث في تزيين الجوامع والمحاريب والقباب وبدايات المصاحف. كما استخدم في عناوين الكتب، وأسماء الصحف والمجلات.

خامساً: الخط الديواني :
ابتكره العثمانيون، وتم اعتماده الخط الرسمي للدولة العثمانية بعد فتح القسطنطينية عام 857 هـ.
سمى بالخط الديواني نسبة إلى دواوين الحكومة التي كانت يكتب فيها.
يتميّز الخط الديواني باستدارات حروفه، فكل حروفه مقوسة. كما يتميز الخط الديواني بمرونة التقاء الحروف وتلاصقها، فهو خط لين مطواع، وسهل الاستخدام.

يقول القلقشندي في كتابه صبح الأعشى واصفاً الخط العربي:
إذا كان حسن الوصف، مليح الرصف مفتّح العيون، أملس المتون، كثير الائتلاف، قليل الاختلاف، هشّت إليه النفوس، واشتهته الأرواح، حتى إن الإنسان ليقرؤه وإن كان فيه كلام دنيء، ومعنى رديء، مستزيدا منه ولو كثر، من غير سآمة تلحقه”.
بهذه الكلمات البليغة سنختم مقالنا عن الخط العربي. ولا تنس عزيزي القارئ أن تعلم الكتابة بأحد هذه الخطوط من أحد أجمل المهارات التي يمكنك اكتسابها. فبادر ودوّن اسمك في سجّلات هذا الفن الحضاري .. سجّلات الخط العربي .!

إعداد : مي أبو شام

المصادر :
موقع اسكتشات

اقرأ ايضا

موسم الربيع و طقوس استقباله حول العالم

وجاء الربيع بأجوائه المبهرة ومناخه الساحر وطقوسه المبهجة، فالشمسُ الساطعة والأشجار المزهرة والطبيعة الفاتنة جعلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *