fbpx
الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / ثقف نفسك / أهم ما يجب معرفته عن الشخصية النرجسية

أهم ما يجب معرفته عن الشخصية النرجسية

تعرف الشخصية النرجسية عادةً بمجموعةٍ من السمات ومنها شعور الشخص المبالغ به بالأهمية، وحاجته للاستحواذ على الإعجاب، مع افتقاره للتعاطف مع الآخرين، واهتمامه المفرط بنفسه، وتعجرفه في حال تكررت هذه العوامل بشكل ملحوظ، وهو أيضاً شخص متلاعب ومتطلب، ويركّز بشكل مفرط على خيالاته الوهمية (كنجاحه وجماله مثلاً) وبناءً على ذلك فهو يؤمن بضرورة معاملته معاملةً خاصة لأنه يظن أنه  متفوق ومتميز.

Image result for ‫الشخصية النرجسية‬‎

يلجأ الشخص المصاب باضطراب النرجسية عادةً إلى بناء علاقات مع أشخاص ممن هم أدنى منه، وذلك لكي يؤمّن لنفسه من يدرك موهبته وفرديته المزعومة، مما يجعله بذلك يعزز ثقته بنفسه، ولكن بالطبع هذه العلاقة غير مأمونة فهي كثيراً ما تتسم بالهشاشة، والقابلية للخلاف وذلك لأن النرجسيين يسعون لحيازة التقدير ولفت نظر الآخرين،

ويصعب عليهم بشكل كبير  تلقي أي نقدٍ أو رفض أو هزيمة.
متى نقول أن الشخص مصاب باضطراب الشخصية النرجسية؟
يتمثل هذا الاضطراب بمجموعة من الأعراض التالية:
1- المبالغة في إعطاء نفسه الأهمية.
2- غارق في أوهامه المتعلقة بالنجاح، القوة، الجمال، الذكاء، والحب المثالي.
3- اعتقاده الكبير بالتميز الذي يدفعه إلى التوهم بأن فهمه لن يكون إلا  من قبل أشخاص أو مؤسسات مميزة مثله.
4- استمرار طلبه للاهتمام والإعجاب من الآخرين، واعتقاده بأن عليهم معاملته بأفضلية.
5- تعامله مع الآخرين يتسم بالاستغلال من أجل بلوغ أهدافه، كما أنه يتجاهل مشاعرهم ولا يبدي أي تعاطف معهم.
6- الغيرة كثيراً ما تلازمه سواء من غيره ، أو بشعوره أن الآخرين يغارون منه.
7- يرغب بإظهار سلوكه المتعجرف كلما سنحت له الفرصة بذلك.
هل السبب وراثي أم مكتسب؟
إن أسباب هذا الاضطراب ليست واضحة بشكل كامل إلى اليوم، إلا أن هناك بعض العوامل التي تلعب دوراً في تطوره مثل العوامل الوراثية والبيولوجية والبيئة الاجتماعية فضلاً عن خبرة الحياة المبكرة.

هل من علاج؟

Image result for ‫الشخصية النرجسية‬‎

لعل إيجاد علاج مناسب لهذا الاضطراب قد لايكون بالأمر السهل وذلك بسبب مقدار العظمة والدفاعية التي يتصف بها المصاب بالاضطراب، فهو غير قادر على كشف نقاط ضعفه أو توضيح مشكلته التي يعاني منها، مما يجعل علاجه تحدياً كبيراً بالفعل.
إلا أن العلاج النفسي الفردي أو الجماعي قد يكون مفيداً في مساعدة الأشخاص المصابين في تواصلهم مع الآخرين بطريقةٍ طبيعيةٍ ومتعاطفة أكثر.
وقد تم توصيف كل من العلاج الكلامي (المبني على التعقل) وهو الذي يستند على مساعدة المريض لاستيعاب حالته وحالة الآخرين العقلية، وهناك العلاج النفسي القائم على الانتقال وهذا النوع يحتاج إلى وقت أطول حتى يحدث تغييراً على مستوى المشاعر والأفكار، وهناك أيضاً العلاج النفسي التخطيطي وهو عبارة عن علاج نفسي يتضمن أربعة مفاهيم أساسية،وقد تم توصيف ما سبق بالطرق الفعالة لمعالجة هذا الاضطراب.
تجدر الإشارة إلى أن صفات الشخصية النرجسية تبدأ بالظهور في فترة البلوغ المبكر، وتظهر جليّاً من خلال تصرفاتهم سواء في العمل أو من خلال علاقاتهم،ويلاحظ أن من 50-70% من المصابين هم من الذكور، كما يجب التنويه إلى أن المراهقين قد يتصفون ببعض الصفات النرجسية آنفة الذكر، إلا أن ذلك لا يؤدي بالضرورة إلى الإصابة بالاضطراب.
ونذكر أخيراً أن من الاضطرابات الأخرى المتعلقة بهذا النوع: الانطوائية الاجتماعية، اضطراب الشخصية الهستيرية، وأيضاً جنون العظمة.

اقرأ ايضا

تكيس المبايض وطريقك نحو التشافي

هل سبق وعانيت من ظهور الشعر في أماكن غير مُعتادة ؟ هل شعرتِ بأن دورتك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *