fbpx
الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / منوعات / الفوركس أبرز النصائح للمبتدئين

الفوركس أبرز النصائح للمبتدئين

أكبر سوق مالي في العالم, حركه بيع وشراء مستمرة 24 ساعة لمدة 5 أيام في الأسبوع، سيولة تتجاوز 3

تريليون دولار يومياً، عدد لا يحصى من المستثمرين، بالطبع هذه الميزات التي تتمتع بها سوق الفوركس تجعل

عدد لا بأس به من الأشخاص يرغب بالانضمام إليها.

عند تداول الفوركس فإن الشخص يشتري عملة مقابل عملة أخرى، لذلك، يقوم متداول الفوركس بالمضاربة

على زوج عملات وليس فقط عملة واحدة بذاتها، وتتمثل أزواج العملات الأكثر شيوعاً بالدولار الأميركي

مقابل اليورو، أو مقابل الين الياباني، أو الجنيه الإسترليني، أو الدولار الكندي، أو الفرنك السويسري، أو الدولار الأسترالي.

ومن السهل بالنسبة لمتداول مبتدئ في سوق الفوركس أن يضل طريقه في البداية أو تعتريه الحيرة حيال

المعلومات الكثيرة التي سيجدها عن التداول، وأفضل ما يمكنه فعله هو التريث والاستعانة بنصائح خبراء

المهنة، والتي يقدم موقع رمان.كوم أبرزها.

التعلم أولاً

يحاول الكثير من المتداولين المبتدئين دخول السوق مباشرة دون أي خلفية معرفية عن طبيعة سوق الفوركس، ما يجعلهم أكثر عرضة للخسارة فالأجدر بناء أساس متين للتداول أولاً، والتعرف على جميع المصطلحات المستخدمة

فيه وفترات التداول الأفضل ومتابعة الأحداث،  قبل البدء بالتعمق واعتماد إحدى استراتيجيات التداول كحركة

السعر مثلاً.

الحدس لا يكفي

في بداية رحلة المستثمر المبتدئ في الفوركس قد يلجأ إلى حدسه كثيراً لاتخاذ قرار البيع مثلاً أو الشراء، وقد

يتمكن من تحقيق ربح كبير في صفقة ما، لكن ذلك ليس سوى ضربة حظ قد لا يستطيع تكرارها مرة أخرى إن

لم يكن يعلم تماماً كيف يحقق الربح، وعلى صلة بجوانب السوق كافة وخباياها، ومعرفة الطريقة التي تتحرك بها.

اضبط واترك

من الطبيعي أن يحدث تغيّر في اتجاه الصفقة صعوداً وهبوطاً، فمن المهم أن يحاول المتداول المبتدئ ضبط

أعصابه بحال اتجهت الصفقة لغير صالحه ولا يتسرع بإغلاقها، حيث يوجد قاعدة مهمة اسمها “اضبط واترك” مضمونها أن يقوم المتداول بضبط أمر وقف الخسارة في موضع منطقي وآمن وتحديد حجم مركز الصرف كي

يكون مبلغ الدولارات المخاطر به في حدوده الدنيا، ثم يترك الصفقة وشأنها.

وقف الخسارة

يعد أمر إيقاف الخسارة من أهم ما ينصح به المستثمر في الفوركس، فيجب أن يقوم بوضع نقطة وقف الخسارة

على مسافة أمنة بعيداً عن سعر افتتاح الصفقة، لأنه بحال وضعها على مقربة شديدة من سعر الافتتاح فسوف

يتم إغلاق الصفقة تلقائياً، ويؤدي ذلك إلى الخسارة قبل تحقيق الربح المنتظر.

إدارة المال

غالباً ما يُنصح المتداول في الفوركس بعدم استخدام أكثر من 5% من المبلغ الإجمالي في صفقة واحدة، لأن

خسارة رأس المال يعني خسارة كل شيء، مع حساب نسبة إدارة المال وهي قيمة المكافأة/ الخطر لكل صفقة

منفذة، مثال على ذلك، إذا كان الربح المحتمل للصفقة 100 بيب (نقطة) ودخل المتداول الصفقة بأمر إيقاف

عند 30 بيب, فتكون نسبة إدارة المال 3.3 على 1، وكلما كانت نسبة إدارة المال أكبر كان ذلك أفضل.

الوسيط الصحيح

كثيراً ما يتردد في أوساط الفوركس أن المتداول الممتاز يحتاج إلى وسيط ممتاز، لما له من أهمية وتأثير على

النتائج وخاصة بالنسبة للمتداولين المبتدئين، لذا يجب اختيار وسيط جدير بالثقة, وهو خيار ليس سهلاً مع وجود

الكثير من شركات الوساطة المنتشرين عبر الإنترنت، فلا بد من النظر بعدة أمور أبرزها العمولات التي تتقاضاها والهامش والرافعة المالية التي تقدمها والفارق بين سعر الشراء والبيع.

الرافعة المالية

يُنصح المستثمر في العملات الأجنبية بالاستفادة من خاصية الرافعة المالية التي تتيحها شركات الوساطة وتمكنه

من رفع قيمة رأس المال الموجود في حسابه، فالرافعة تعطي المتداول القدرة على تحقيق أرباح جيدة, على

سبيل المثال, يقدم وسطاء الفوركس رافعة مالية قدرها 100-1, ما يعني أن هامش على الإيداع بقيمة 100

دولار يمكّن المتداول من الشراء أو البيع بقيمة 10,000 دولار من العملات، وبالمثل مع 1000 دولار, يمكن

للمرء أن يتاجر بقيمة 100,000 دولار, وهكذا. ولكن الرافعة هي سلاح ذو حدين حيث يمكن أن تؤدي إلى

خسارة المال بنفس السرعة التي تمكن من الربح.

تقييم الأداء

مع نهاية كل شهر أو سنة يُفضل أن يقوم المتداول بتقييم مهاراته في التداول ويحلل النتيجة الإجمالية لعدد

من الصفقات التي قام بها، بدلاً من أن يحكم على نجاحه أو فشله من صفقة واحدة، وتعني استراتيجية التداول

الناجحة خسارة 10 صفقات متتالية بقيمة 15 بيب, وتحقيق صفقة ناجحة واحدة بربح +300 بيب في الشهر.

سلبيات وإيجابيات

تماماً مثل أي أداة استثمارية أخرى فإن الفوركس لها سلبيات وإيجابيات، فكما تؤدي إلى الربح السريع قد

تقود الشخص إلى الإفلاس بلحظة، لذا فإن دخول عالمها بحاجة لتروي ومعرفة دقيقة وبعض الصبر ريثما

تتراكم الخبرة المطلوبة لدى المستثمر ويتعلم كيف يجني الأرباح.

المصادر:

FX NEWS TODAY، Trading Secrets، FBS

بقلم : غالية شرف

اقرأ ايضا

استحواذ أوبر على كريم ما الذي ينتظره مستقبل النقل؟

بعد جولات المفاوضات العديدة التي بدأت في منتصف عام 2018 بين شركتي النقل التشاركي أوبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *