fbpx
الخميس , نوفمبر 14 2019
الرئيسية / منوعات / رياضة الكوديتش ..من إسطورة في فصول الرواية إلى أرض الملاعب !

رياضة الكوديتش ..من إسطورة في فصول الرواية إلى أرض الملاعب !

لطالما كانت الرياضة إحدى أهم نشاطات البشر التي وجدت منذ الأزل، فلا تكاد تجد قوماً إلا وقد ابتكروا رياضتهم الخاصة ومن ثم توارثتها الشعوب حتى صارت هذه الرياضة جزءا من حياة الانسان وأعرافه، واشتهرت عبر الأزمان كرياضة كرة القدم، والسلة، والسباحة، والتنس وسواها من الرياضات التي تُجهّز لها الأندية وتقام لها الدوريات والبطولات حول العالم ..
ولكن ! هل سمعتم بالرياضة التي خُلقت في سطور إحدى الروايات، لترى النور بعد ذلك على أرض الملاعب والساحات !!


قد يبدو هذا خياليا بعض الشيء .. لكنها الحقيقة !
إنها رياضة الكوديتش ..فما هي هذه الرياضة؟ وما هي قصتها العجيبة ! تعالوا معنا في رحلة بين سطور رواية هاري بوتر الشهيرة .. لنتعرف سوية على هذه  الرياضة  .. !

الكوديتش لعبة خيالية أبتكرتها الكاتبة البريطانية جي. كي. رولينغ في سلسلة هاري بوتر الخيالية. من أقدم وأشهر الألعاب المعروفة في عالم السحرة ، تُقام لها بطولات داخل المدارس وبطولات عالمية أيضا.

و الغريب أن لعبة الكويدتش قد ظهرت بالفعل على أرض الواقع، لكنها لم تكن بالصورة الأسطورية في أفلام هاري بوتر، فهي تلعب بنفس قواعد لعبة بوتر، باستثناء أن اللاعبين يمارسونها على الأرض وليس بالطيران
أنواع كرات اللعب :

(الكوافل ) /كرة حمراء لامعة، في حجم كرة القدم العادية، يتبادلها المطاردون أثناء اللعب، وفي كل مرة تمر من خلال أحد الأطواق الثلاث يُضاف للفريق عشر نقاط.

(البلادجر) /كرتين متشابهتين ، أصغر من الكوافل في الحجم ، يقوم ضاربي الفريق بضربها بواسطة مضارب صغيرة بإتجاه لاعبي الفريق الآخر لمنعهم من التسجيل وكذلك يحميان لاعبي فريقهم من البلادجر الموجهة لهم.

(السنيتش ) /كرة ذهبية صغيرة جدا ، سريعة في الحركة ، لها أجنحة مذهبة تساعدها على الطيران والحركة. عند الإمساك بها تنتهي المباراة ويأخذ فريق الباحث الممسك للكرة 150 نقطة.

ملابس الكويدتش : تكون عادة أوسع و أطول من الملابس العادية وأسماء اللاعبين تكون مزخرفة في ظهر الملابس .. هناك ألوان كثيرة و متنوعة لهذه الملابس .. كما أن شعارات الفريق تكون أمام أو خلف ملابسهم
اللاعبين :
تقوم مباريات الكوديتش بين فريقين يتكون كل فريق من سبع لاعبين في مراكز مختلفة.
كل فريق يجب أن يتكون من :
باحث وظيفته البحث والإمساك بكرة السنيتش الذهبية..
وحارس وظيفته حماية الأطواق الثلاث الخاصة بفريقة ،أي منع الفريق الآخر من التسجيل..
ضاربين اثنين وظيفتهما إعاقة لاعبين الفريق الثاني لمنعهم من التسجيل وحماية فريقهم من ضربات الفريق الثاني بكرة البلادجر..
وثلاث مطاردين وظيفتهم احراز الأهداف..
آلية اللعب :
تلعب الكوديتش بين الجنسين ذكور وإناث معًا، ويقوم كل لاعب بحمل مكنسة بين قدميه وكأنه يطير بها في الهواء لكنه في الحقيقة يجري على الأرض، ومهمة المهاجم إدخال الكرة “الكوافل” داخل حلقة من الحلقات الثلاثة المعدنية بالفريق المنافس إن لم تمنعه البلادجر التي تتسبب في خروج المهاجم الذي تصيبه خارج الملعب، ومن ثم يحملها مدافعون الفريق الآخر، والهدف بـ 10 نقاط وعندما يقتنص أحدهم كرة “السنيتش” الذهبية، الموجوده داخل جورب عداء يرتدي زي أصفر، يحسب لفريقه 30 نقطة.

بدأت هذه اللعبة على أرض الواقع عام 2005 في الولايات المتحدة الأمريكية وقد وضعت قواعدها بجامعة ميدلبري في ولاية فرمونت بالتحديد، ونمت لتصبح رياضة منفصلة ومتميزة، ولعب أول “كأس عالم” للكويدتش عام 2007 بين العديد من الدول منها كندا وفرنسا وأستراليا، وسريعا ما انتشرت بين دول العالم، كما تقام بطولة الكوديتش في الولايات المتحدة في كل عام منذ ١١ عاما ..

ترى هل كانت الكاتبة ولينغ تتخيل أن ما خطّهُ قلمها يوما من وحي الخيال، سيصبح حقيقةً يُحييه البشر في المستقبل !
نترك لخيلتكم العنان .. ومن يدري، علّها تكون مصدر إلهام إحدهم للإبتكار !

بقلم : مي أبو شام

المصادر :
وكيبيديا
وطن سبورت

اقرأ ايضا

استحواذ أوبر على كريم ما الذي ينتظره مستقبل النقل؟

بعد جولات المفاوضات العديدة التي بدأت في منتصف عام 2018 بين شركتي النقل التشاركي أوبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *