fbpx
الخميس , نوفمبر 14 2019
الرئيسية / منوعات / كيف تتجنب الطاقة السلبية بأبسط الطرق؟

كيف تتجنب الطاقة السلبية بأبسط الطرق؟

فتور، تشاؤم، ملل، انعدام للشغف، عدم الرغبة بالتحدث والمشاركة مع الآخرين .. وغيرها الكثير من الأفعال والمشاعر السلبية التي تقتحم أنفسنا بدون سابق إنذار فتنقلنا ببساطةٍ من ألوان الحياة الزاهية إلى حياة كئيبة سوداء

لا روح فيها ولا أمل، هذا باختصار ما يدل على وجود ساكن جديد يدعى الطاقة السلبية بدأ يتحكم بأفعالنا

وبمشاعرنا ويؤثر أيضاً على حياتنا وحياة الآخرين ممن حولنا كما يؤثر على علاقتنا بالجمادات أيضاً.

ولأنها طاقة فهي تنتشر وتخترق بأشعتها كل شيء تمر به، وقلما يستطيع الواحد منا مقاومتها، كما تنتقل من

شخص إلى آخر بالعدوى، لذلك يقال تجنب معاشرة السلبيين لأنهم سيجعلونك سلبي، وهذا كلام حقيقي

وواقعي، ولكن كيف نتجنب هذه الطاقة ونحمي أنفسنا من الوقوع في شراكها.

إليكم بعضاً من النصائح المفيدة في هذا الأمر:

دوماً ركز اهتمامك على الحلول لا على المشكلات، فبدلاً من التذمر والبحث عن الأخطاء وعدم الشعور بالرضا

فكر مباشرة بالحلول الفعّالة لمشكلتك لأن هذا من شأنه أن يحافظ على طاقتك الإيجابية ونقاط قوتك الفعالة،

وابتعد قدر استطاعتك عن السلبيين ومدمني الشكوى كي لا تصيبك العدوى منهم.

حاول أن تنأى بنفسك عن المآسي، وحافظ دوماً على إيجابيتك وتفاؤلك وهدوء أعصابك وأيضاً مرونتك

وتوازنك، فإذا حافظت على نفسك بهذا الوضع فإن السلبيين لا يتمكنون من التأثير عليك.

ضع حدوداً مضبوطة بينك وبين المحبطين والمتشائمين من حولك، بمعنى آخر تعلم متى تكون بعيداً ومتى

عليك أن تكون منعزلاً عن ما يؤذيك ولو كان نفسياً.

مارس الرياضة وحاول الإكثار من المشي، ومارس تمارين التأمل فهي تعينك كثيراً على الاسترخاء وهدوء الأعصاب.

ونصيحتي الأهم لك هي عدم إصدار ردود فعل أثناء تجاوبك مع الأحداث، بل تعامل معها بأسلوب عقلاني، لأن

ردات الفعل الانفعالية لا تحل لك الأمر بل تزيد من تأثيره عليك.

ومن النصائح العملية في ذلك أيضاً أن تضع بعض النباتات الخضراء في منزلك والعناية بها لأن ذلك من

شأنه أن يجلب لك الطاقة الإيجابية المريحة، وحاول وضع هذه النباتات من الجهة التي تشرق منها

الشمس، وابتعد عن النباتات الشوكية لأنها تجلب الطاقة السلبية.

انشر النور في المنزل لأن الطاقة السلبية تتبدد بالنور، لذلك إذا كانت زوايا منزلك لا تصلها أشعة الشمس حاول

وضع مصابيح إضاءة، واحرص على أن يكون أثاث منزلك واسعاً ومريحاً لأن ذلك يمنع التوتر والشعور

بالضجر، وتجنب الزوايا الحادة في انتقاء الأثاث لأنها تجلب الطاقة السلبية.

أما الألوان فلها أثر كبير على الطاقة أيضاً لذلك احرص على انتقاء الألوان الهادئة كالأزرق والأبيض، وقلل

من الألوان الصارخة مثل الأحمر والبرتقالي وخاصة في غرفة النوم.

وأخيراً لا تنسَ الاعتناء بنفسك فأنت لا يمكنك الاعتناء بالآخرين مالم تعتنِ بنفسك أولاً، وعنايتك بنفسك هي

الاهتمام بها وجعل إسعادها أولوية بالنسبة إليك، وسيساعدك تعلم كيفية الاعتناء بنفسك وتطبيق ما تعلمته

على البقاء ثابتاً وقوياً في وجه الطاقة السلبية.

بقلم : أمينة الزعبي

اقرأ ايضا

استحواذ أوبر على كريم ما الذي ينتظره مستقبل النقل؟

بعد جولات المفاوضات العديدة التي بدأت في منتصف عام 2018 بين شركتي النقل التشاركي أوبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *