fbpx
الخميس , نوفمبر 14 2019
الرئيسية / منوعات / كيف نستفيد من كوننا اغبياء؟!!!

كيف نستفيد من كوننا اغبياء؟!!!

سابقاً كان يقال عن الحاجة أنها أم الاختراع ، لكن مع تطور الزمن أكثر فأكثر ، أصبح الانسان يبحث عن الراحة والسرعة ويميل نحو الكسل أكثر ، مما جعل الكسل أب لكل الاختراعات

يعتبر الكسل من أهم عوامل الغباء المفيدة ، فهو كان الدافع لاختراع العجلة وتطور الزراعة والتلغراف والبريد وغيرهم . أغلب الاختراعات التي قام بها الانسان كانت بدافع جعل الحياة أبسط وأسهل ليخفف عبئ العمل عنه .

لكن كيف تستفيد انت من هذا الغباء ؟

أجعل الأمور بسيطة :

يظن معظم الناس أن الذكاء يعني التعقيد ، حتى أنهم أفرطوا في تعقيد الأمور وتضخيمها .. لكن الحقيقة أن التعقيد لا يعادل الذكاء . إذا أردت أشراك الناس في حملة توعية مثلاً فلن تستطيع جذبهم من خلال التعقيد ، فالحل الامثل هنا جذبهم بالبساطة . فمثلاً لن يكون للناس أي دافع للاشتراك بحملة كبيرة ومعقدة لحماية الأرض ، لكن ستلاحظ أن الغالبية ستتشجع عندما تكون الفكرة هي إغلاق الأضواء ساعة واحدة في كل سنة من أجل حماية الأرض .

لاحظ أيضاً أن المبيعات عبر الانترنت تزداد وتزدهر ، ويعود هذا للكسل تحديداً ، فانت الآن قادر على التسوق وانت مستلقي على سريرك من غير حراك .. هكذا بكل سهولة ، على عكس السابق الذي كنت تضطر فيه للذهاب إلى المحلات والتفاوض مع البائع في السعر والتحرك هنا وهناك والتعامل مع الناس . بمجرد وجود البديل وهو الموقع الالكتروني جعل الناس تتجه إليه بشكل اكبر ..

أجعله سلسلاً:

الانسان كسول بطبعه .. فكلما كان الخيار سهل ويراعي كسله سيميل إليه أكثر . أنظر إلى شركة آبل مثلاً .. في أول ظهور لها كان يتوجب عليك دراسة البرمجة للتعامل مع هذا الكمبيوتر المعقد . لكن ما فعلته ابل أنها جعلت للكمبيوتر سطح مكتب وأيقونات ومؤشر يتحرك بينهم عن طريق التحكم في اليد . نظام اسهل وأكثر كسلاً من ذي قبل .. مما جعل الإقبال عليه أكبر وأدى إلى نجاح الشركة .

أجعل عدم القيام به صعباً :

الناس ستقاوم التغيير دائما لو استطاعوا ، أنظر مثلا إلى شركة فيسبوك ، في كل مرة كانت تحاول فيها تغيير تصميم التطبيق لا ينال اعجاب الناس مما يضطره للاستمرار على الشكل القديم . الناس ستقاوم التغيير ما استطاعت

لذا إذا أردت جعل الناس تتغير او تغير رايها بأمر ما ، عليك جعل القيام بهذا الامر صعب ومعقد .. وبهذا سيتوجهون إلى الخيار الجديد بدافع الكسل .

كان هناك مدينة يمتلك كل شخص فيها سيارة خاصة به ، والجميع هناك يتحرك بسيارته الخاصة مما جعل الطرقات مزدحمة دائماً . حاولت الحكومة الحيلولة دون وقوع ذلك واخبار الناس باستخدام حافلات النقل بدلاً من سياراتهم الخاصة ، لكن لم ينجح الأمر ، مما دفع الحكومة لأخذ حيز من الطريق وجعله خاص بالحافلات فقط . وأصبح طريق الحافلات سالك بسهولة على عكس طريق السيارات المزدحم دائماً ، ومن هنا بدء الأشخاص بالتوجه نحو استخدام الحافلات عندما لاحظوا سهولة الخيار الجديد ، وأيضاً عندما لاحظوا أن خيارهم السابق صعب ومتعب .

المصدر : كتاب دان جريجوري .. أناني خائف وغبي ..

بقلم : أحمد مسالمة

اقرأ ايضا

استحواذ أوبر على كريم ما الذي ينتظره مستقبل النقل؟

بعد جولات المفاوضات العديدة التي بدأت في منتصف عام 2018 بين شركتي النقل التشاركي أوبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *