fbpx
الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / الحمل / صعوبات النوم عند المرأة الحامل

صعوبات النوم عند المرأة الحامل

تواجه المرأة الحامل العديد من الصعوبات التي تعيق النوم وتحتار بين الأعراض التي تختلف من شهر إلى الثاني خلال فترة الحمل، فنجد أن المرأة الحامل في الثلث الأول من الحمل تشعر بحاجتها للنوم لساعات أكثر، نتيجة التعب و هرمونات الحمل ما يسمى ب ( الوحام)، كما أنّ جسم الحامل يعملُ خلال هذه الفترة على حمايةِ الجنين والمحافظة على تغذيته ونموّه، حيث تتكوّنُ المشيمة التي تغذّي الجنين، ويبدأ الجنين بتكوين الدم، وتصبحُ دقات قلب الأم أسرع، وبالتالي ستحتاجُ لقدر أكبر من الراحة والنوم أثناء هذه الفترة، بينما تبدأ صعوبة النوم، ومشاكل الأرق، وعدم القدرة على النوم لفتراتٍ طويلة غير متقطّعة في الثلث الأخير من الحمل، ونظراً لتغيّر جسم المرأة يصبحُ النوم بوضعيّات معيّنة أمراً صعباً وغير مريح للأم.

أسباب صعوبة النوم عند المرأة الحامل :

السبب الأول و الرئيسي هو زيادة حجم بطن الحمل بسبب حجم الجنين لاسيما عند النساء اللواتي اعتدن النوم على البطن أو الظهر، فستشعر بأنها غير قادرة على التقلب أثناء النوم.

أما السبب الثاني، فهو الحاجة المتكررة لدخول الحمام بسبب ضغط الرحم على المثانة، فتشعر المرأة بحاجة للتبول مرارا و تزداد هذه الحاجة ليلا لأن الجنين يكون أكثر نشاطا ليلا.

كذلك فإن أحد الأسباب التي تمنع المرأة من النوم هو تسارع دقات قلبها لضخ كمية أكبر للرحم و الجنين و شعورها بضيق ٍ في التنفس بسبب ضغط الرحم على الصدر و الرئتين، و هذا سببٌ آخر لمشاكل النوم، و أخيرا حرقة المعدة والتي تنجمُ عن صعودِ محتويات المعدة والعصارة المعويّة من المعدة إلى المريء، مما يؤدّي للشعور بالحرقة والألم، وتزدادُ هذه الأعراض عند التمدّد على الفراش واللجوء للنوم.

نصائح لنوم مريح عند الحامل :

تنصح الحامل بالنوم على أحد الجانبيْن مع ثني الركبتين، فهذه هي الوضعيّة الأنسب للنوم مع تقدّم الحمل، وتساعدُ القلب على العمل بشكل جيّد مع إبقاء ثقل الجنين إلى الجانب، فلا يضغطُ على الوريد الرئيسيّ المسؤول عن رجوعِ الدم من الأقدام والأرجل إلى القلب، وفي بعض الحالات ينصحُ الأطباء الحامل بالنوم على الجانب الأيسر من الجسم دون الجانب الأيمن، لأنّ الكبد يقعُ في الجانب الأيمن من الجسم، وبذلك يبقى ثقلُ الرحم والجنين بعيداً عن هذا العضو الرئيسيّ في الجسم، كما أنّ النوم على الجانبِ الأيسر يحسّنُ من الدورة الدمويّة ويسهّلُ وصول الدم إلى الرحم والجنين والكلى، وبكلّ الأحوال فإنّ النوم على أيٍّ من الجانبين سيخفّفُ من ثقل الجنين على الظهر، ويساعد على النوم براحة.

كما يُنصح بالابتعاد عن شرب المشروبات الغازية أو التي تحتوي على الكافيين، و الإقلال من شرب السوائل عموما في فترة ماقبل النوم، و أخذ حمام دافئ قبل النوم يساعد على الاسترخاء و تخفيف القلق التي تشعر به الحامل نتيجة مخاوفها من الولادة.

اقرأ ايضا

قلق الولادة المبكرة لا يفارق المرأة الحامل

ارتفعت في الأعوام الأخيرة نسبة الولادة المبكرة بين النساء الحوامل في مختلف أنحاء العالم والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *