fbpx
الجمعة , أكتوبر 18 2019
الرئيسية / اديان و معتقدات / الزواج في المسيحية

الزواج في المسيحية

( قدس أقداس الحياة) في المسيحية:

ما هو مفهوم الزواج في الديانة المسيحية؟؟؟ مكانته وشروطه؟؟؟

تأتيك الإجابة الكنسية بالقول بأن:

الزواج في الديانة المسيحية هو أحد الأسرار السبعة المقدسة والمسمى بسر الزواج, وهو رابطة روحية مقدسة

يرتبط فيه رجل واحد بامرأة واحدة, ويتساوى فيه الرجل والمرأة ويتكاملان بحسب شريعة الله ((لذا يترك الرجل أباه و أمه ويلتصق بامرأته ويكونا جسداً واحداً)) سفر التكوين.
وعليه فعلى الرجل أن ينظر لزوجته بأنها نصفه الثاني ومكملته وشريكته, لا على أنها لمتعته الجنسية أو أنها أقل

منه شأن وقدر, فعليه الحفاظ عليها وتقديرها كما يفعل لنفسه وعلى الزوجة أيضا أن تحافظ على زوجها كما تحافظ على نفسها وأن تصونه وتطيعه ,ومن المفروض أن يدوم هذا الرباط الزوجي المقدس حتى الموت, لأن ما جمعه

الله لا يفرقه إنسان كما جاء في إنجيل متى.


وفي المسيحية الزواج يكون على مرحلتين : الخطبة والزواج.

فما هي الخطبة وماهي أحكامها في المسيحية؟؟

الخطبة في المسيحية وعد بالزواج, فلا بد فيها من إيجاب وقبول يصدران من شخصين راشدين بإرادتهما

المنفردة ودون أي ضغط من الأهل أو أي أحد, ودون وجود مانع من موانع الزواج وهي متعددة في المسيحية نذكر منها:
• ارتباط أحد الزوجين بزيجة سابقة لم تعترف الكنيسة بفصم عراها.
• القربى أو المصاهرة.
• الجنون.
• تحريم زواج الفتاة بمن قام بتعميدها لاعتباره ابيها الروحي.
• لاختلاف المذهب أو الدين يحرم على المسيحي الارتباط بسر الزواج من غير المسيحي” ثمرة أدم المحرمة”
ويجب أن تتم الخطبة أمام كاهن مأذون لاعتبار الخطبة صحيحة ,فإن تمت دون اجراءات كنسية تعتبر مدنية.
لا يحق للأهل إجبار أولادهم على الزواج ولا يجوز منع الزواج لاعتراض الأهل , ويذكر أيضاً أن الكنيسة

عرفت نظام الراهبين وهو الامتناع عن الزواج واختيار الرهبنة.

الزواج وأحكامه:

يكون هدف الزواج المسيحي النمو في التشبه بالمسيح طوال مدة الزواج, و الأسرة المسيحية بحسب الكتاب المقدس تعتبر الوحدة المركزية للمجتمع المسيحي, وهي في المفهوم المسيحي كنيسة صغيرة .

 

طقوسه:

المتقدمان لسر الزواج يعلنان نيتهما تأسيس عائلة, ثم يعلن كل منهما قبوله العلني, طالبين بركة الرب” كما بارك إبراهيم وسارة, اسحق ورفقة, يعقوب وراحيل” ,ويرتل في مناسبة الزواج أو الإكليل لحن “تي شورى” وهو لحن خاص بالسيدة مريم العذراء, لتذكير العروس أن تسلك سلوك أمها الطاهرة مريم, ويتم بعدها تثبيت الزواج.
ويجب أن يقوم الزوج بدور القائد في الأسرة , قيادته يجب أن تكون متماشية مع نموذج قيادة المسيح, بمحبة ورحمة وغفران, كما وأنه من واجب الزوجات إطاعة أزواجهن ” كما للرب” , ليس لأنها أقل منه بل لأن الزوج والزوجة عليهما أن يكونا” خاضعين بعضهم لبعض في خوف الله” (إفسس).

مراسم الزواج أو الإكليل:

إن صورة الاحتفال الصحيح بزواج مسيحي, تشتمل على حضور كاهن بشكل فعال و أقله لشاهدين ضروري, ويتم الزواج بحسب تقاليد وطقوس كل كنيسة:
• بحسب التقليد اللاتيني: الزوجان هما خادما نعمة الزواج, يمنحان أحدهما الآخر سر الزواج بالإعراب عن رضاهما أمام الكنيسة.
• أما تقاليد الكنائس الشرقية: فالمحتفلون_ أساقفة أو كهنة_ هم شهود على الرضى المتبادل بين الزوجين, مع

التأكيد على ضرورة بركتهم لصحة الزواج.
تعدد الزوجات:
لا يعد تعدد الزوجات من أشكال الزواج المقبولة في المسيحية, حيث أن يسوع دعا في العهد الجديد إلى وحدانية الزواج, وعليه فإن العديد من الطوائف المسيحية ترفض تعدد الزوجات, ونظرا لما للدين المسيحي من تأثير في القوانين الغربية فغالبية الدول الغربية لا تعترف بتعدد الزوجات.
كما أن الكنيسة ترفض زواج المثليين والمساكنة, وبوجه عام زواج المسيحيين من غير المسيحيين بوصفه مخالفة لقصد الزواج, وترفض الطلاق لأن العهد المشهر للزواج من صفاته الديمومة.
كما تنظر الكنيسة لزواج الأقارب بتعقيد أكثر منه في الديانات الأخرى كاليهودية والإسلام, وعليه لا يجوز زواج

أبناء العمومة المباشرين إلا بعد إذن خاص من السلطات الروحية العليا, ويذكر أن الكنيسة البروتستانتية هي الأكثر تساهلاً في هذا الخصوص.
يحتل الزواج المرتبة السادسة في ترتيب الأسرار الكنسية السبعة, حيث ينال الزوجان نعمة سرية بروح القدس, ويكون الإكليل على رأس العريس والعروس إشارة إلى إكليل العفة والتقديس.


بقلم: هديل لايقة

اقرأ ايضا

تفسير الرؤيا علم أم موهبة محضة

في الأمس, راودتني الكثير من الأحلام السيئة أو كما تدعى “كوابيس” , أدخلتني في حيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *