fbpx
الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / حياة و مجتمع / الوسواس القهري حين يصبح الانسان سجين الأوهام !

الوسواس القهري حين يصبح الانسان سجين الأوهام !

تمر على مريض مقالنا اليوم لحظاتٍ كالساعات في شدتها وأثرها النفسي، التشنجُ يحيط به من كل جانب، وأفكارٌ لا حد لها تروح وتجيء في مخيلته، تطارده الوساوس حتى في عدد أنفاسه. يتصرفُ بغرابة لدى البعض ممن لا يجدون تفسيراً لما يقوم به أو يفعله.. هذا حال من يعاني اضطراب الوسواس القهري ، أحد الأمراض النفسية التي تؤثر مباشرة في سلوكيات الانسان وتعامله مع الوسط من حوله.

فما هو الوسواس القهري OCD ؟
الوسواس القهري هو نوع من الاضطرابات النفسية المرتبطة بالقلق، تتميز بأفكار ومخاوف غير منطقية (وسواسية) تؤدي إلى تكرار بعض التصرفات إجباريًا (قهريا)، مما يعوق الحياة اليومية.

أحيانًا يكون الأشخاص المصابون باضطراب الوسواس القهري واعين لحقيقة أن تصرفاتهم الوسواسية غير منطقية ويحاولون تجاهلها أو تغييرها. لكن هذه المحاولات تزيد الشعور بالضيق والقلق، لذلك تعتبر هذه التصرفات بالنسبة إليهم إلزامية للتخفيف من الشعور بالضيق.
ولعلكم لاحظتم من خلال سطور مقدمة المقال بعض الأعراض التي ترافق هذا الاضطراب والتي سنوردها الآن بشكل توضيحي :
علامات الوسواس القهري وأعراضه :
• الخوف من التعرض للتلوث عن طريق لمس الأشياء التي لمسها الآخرون.
• شكوكًا في أنك أغلقت الباب أو أطفأت الموقد.
• الضغط الشديد عندما تكون الأشياء غير منظمة أو موضوعة بطريقة معينة.

• صور إيذاء نفسك أو شخص آخر، وتكون هذه الصور غير مرغوب فيها وتجعلك غير مرتاح.
• أفكار حول الصراخ بكلمات نابية أو التصرف بشكل غير لائق، وتكون هذه الأفكار غير مرغوب فيها وتجعلك غير مرتاح.
• تجنب المواقف التي يمكن أن تسبب الوساوس، مثل المصافحة.
• الكدر حول الصور الجنسية غير السارة والتي تتكرر في ذهنك.
• الخوف من الإحراج أو من الفشل والتورط بسلوك غير لائق على الملأ.
• الخوف من الأفكار السيئة أو الشعور بالخطيئة.
• الحاجة المبالغ بها للتنظيم، والتكامل، والدقة.
إن اضطراب ألوسواس القهرى يتكون من ثلاثة اجزاء رئيسية هي :
1. الافكار التي تجعلك قلق (الوسواس).
2. القلق الذي تشعر به.
3. الاشياء التى تقوم بها من اجل خفض القلق (الافعال القهرية).

فحين تبدأ الفكرة بالضغط في دماغك، يستجيب جسمك إليها من خلال القلق الذي ينتابك، ومن ثم تبدأ بردات الفعل استجابةً لذلك القلق القهري.

ترى ما هي مسببات الإصابة بالوسواس القهري ؟
لا يزال سبب الإصابة باضطراب الوسواس القهري غير واضح بالكامل. تتضمن النظريات الرئيسية ما يلي:
• في علم الأحياء: ربما ينتج اضطراب الوسواس القهري عن تغيرات في وظائف المخ أو الكيمياء الطبيعية للجسد.
• العوامل الوراثية: وقد يكون لاضطراب الوسواس القهري مكوِّن وراثي كذلك، لكن لم تعرف بعد الجينات الخاصة المسؤولة عنه.
• البيئة. هناك من يرى أنَّ بعض العوامل البيئية مثل العدوى لها دور في تحفيز ظهور اضطراب الوسواس القهري، لكن لا زال هذا الطرح بحاجة إلى المزيد من الأبحاث للتأكد من صحته.


وكأي مرض لا بد من علاج يعيد للمصابين الشفاء والسلامة لأنفسهم وأذهانهم، وإن علاج الوسواس القهري ينقسم بحسب نوعيته إلى قسمين :
العلاج النفسي:
يعد العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، وهو أحد أنواع العلاج النفسي، علاجًا فعالاً للعديد من الأشخاص الذين يعانون وسواسًا قهريًا. يتضمن التعرض ومنع الاستجابة (ERP)، وهو أحد أنواع العلاج السلوكي المعرفي، تعريضك تدريجيًا إلى هاجس أو شيء مخيف كالأتربة وتعليمك طرقًا صحية للتعايش مع قلقك. ويتطلب التعرض ومنع الاستجابة (ERP) جهدًا وممارسة، ولكنك قد تستمتع بجودة حياة أفضل بمجرد معرفة كيفية إدارة الهواجس والأفعال القهرية.
يمكن أن يكون العلاج في جلسات منفردة أو مع العائلة أو في مجموعة.
العلاج الدوائي :
قد يتم اللجوء إلى استخدام الأدوية في الحالات المتقدمة، وغالبًا تبدأ بمضادات الاكتئاب، ومع تقدم الحالة يتم اللجوء إلى المهدئات ومعالجة آثار القلق.
مضادات الاكتئاب التي صادقت عليها إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA – Food and Drug Administration) في علاج الوسواس القهري تشمل:
• كلوميبرامين (Clomipramine)
• فلوفوكسامين (Fluvoxamine)
• فلوؤكسيتين (Fluoxetine) (بروزاك – Prozac)
• باروكستين (Paroxetine) (باكسيل – Paxil)
• سيرترالين (Sertraline) (زولفوت – Zoloft)

كما يجب الحذر من إيقاف الأدوية بدون استشارة الطبيب حتى لو ظهر تحسن في الحالة، والحرص على استخدامها كما وصفها الطبيب.

إن علاج اضطراب الوسواس القهري لا يشمل فقط ما ذكر سابقاً، بل إن بعض الأساليب قد أجدت نفعاً في تحسين الحالة لدى المرضى، وإليكم بعض الطرق للمساعدة على التأقلم مع اضطراب الوسواس القهري (OCD):
• تعرف على اضطراب الوسواس القهري (OCD): قد يساعد التثقيف حول حالتك في تمكينك وتحفيزك على الالتزام بخطة العلاج.
• انضم إلى إحدى مجموعات الدعم: تواصل مع أشخاص آخرين يواجهون نفس التحديات، فذلك يمكنه أن يوفر لك الدعم والمساعدة للتأقلم مع التحديات.
• ركز على أهدافك: احتفظ بأهداف تعافيك نصب عينيك، وتذكر أن التعافي من اضطراب الوسواس القهري عملية مستمرة.
• اعثر على متنفس صحي: استكشف طرقًا صحية لتوجيه طاقتك، مثل الهوايات والأنشطة الترفيهية. مارس التمارين الرياضية بانتظام، واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا واحصل على قسط كافٍ من النوم.
• تعلم الاسترخاء وإدارة الضغط النفسي: قد تساعد أساليب إدارة الضغط النفسي، مثل التأمل، والتصور، واسترخاء العضلات، والتدليك، والتنفس العميق، واليوغا والتاي تشي، في التخفيف من الضغط النفسي والقلق.
• التزم بممارسة أنشطتك المنتظمة: اذهب إلى العمل أو المدرسة كما تفعل عادةً. اقضِ بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء. لا تجعل اضطراب الوسواس القهري يعوق طريقك.

المصادر :
Mayoclinic

اقرأ ايضا

امستردام عروسُ هولندا الفاتنة

إذا كُنا نتحدث عن هولندا، فأول ما سيتبادرُ إلى أذهاننا مدينةُ الزهور، فقد اشتهرت هولندا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *