fbpx
الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / حياة و مجتمع / قل وداعاً لمشكلات الهضم

قل وداعاً لمشكلات الهضم

 كثيراً ما نعاني من مشكلات في الهضم، الأمر الذي يؤثر على مزاجنا ونشاطنا اليومي، وأيضاً هو الأمر الذي يؤدي إلى خلل في عملية التمثيل الغذائي المعروفة باسم “الأيض”، والتي يتمكن من خلالها تحويل الطعام إلى طاقة تمكن أعضاء الجسم من القيام بوظائفها.

من أجل تعزيز عملية التمثيل الغذائي التي تجعل الجسم يعمل بشكل أكثر كفاءة، ويساعد على خسارة الوزن واللياقة البدنية بشكل أسرع،  ذكر موقع “هيلثي آند بريتي” مجموعة من النصائح التي تعين على تسهيل عمليات الهضم وجعلها صحيةً أكثر

Image result for ‫الهضم الجيد‬‎


ومنها شرب الشاي الأخضر حيث ينصح الخبراء بالشاي الأخضر لدوره الكبير في تعزيز التمثيل الغذائي والمساعدة في الهضم.

Related image

ممارسة الرياضة اليومية جيدة جدا للصحة، فهي تعزز عملية الأيض وتحافظ على الجسم في حالة جيدة خلال اليوم.
استخدام زيت الزيتون لأنه يزيد السيروتونين في الدم، وهو هرمون مرتبط بالشبع.،كما يحتوي زيت الزيتون البكر على مضادات للأكسدة تسلتوتر من شأنه قد يبطئ عملية الهضم ويساهم بالإصابة بحرقة المعدة والنفخة، لذا ينصح بممارسة الرياضة والتأمل والاسترخاء من أجل التخلص من التوتر، كما من المهم الحصول على ساعات مناسبة من النوم يومياً، فجميع ما تم ذكره يساعد بشكل كبير في تسهياعد على مكافحة العديد من الأمراض، مثل السرطان وهشاشة العظام وتدهور الدماغ.

تناول بيضة يومياً فهذا الأمر مفيد جداً لأن الصفار يحتوي على العديد من المغذيات التي تحفز عملية الأيض، بما في ذلك الفيتامينات التي تذوب في الدهون والأحماض الدهنية الأساسية.

كما ينصح خبراء التغذية بشرب الحليب لما له من دور كبير في تحويل الدهون إلى سكر بسرعة كبيرة، والذي يتحول بدوره إلى طاقة تمنح الجسم القدرة الكافية على تأدية المهام اليومية.

Image result for ‫الحليب والهضم‬‎

كما وجدت الدراسات أن تناول الطعام الذي يستغرق وقتا أطول في الهضم، مثل الشوفان والأرز البني والحبوب، يساعد في الحفاظ على معدلات الأيض بشكل أفضل مقارنة مع الأطعمة التي يمكن هضمها بسرعة.
ويعد تناول الثوم طريقة صحيةّ للحد من التأثير السلبي للأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات على الجسم.

تجدر الإشارة إلى أن الجلوس على كرسي المكتب لمدة 7-10 ساعات على الأقل كل يوم، أمر غير صحي. لذلك ينصح بالوقوف 3 ساعات على الأقل كل يوم للحفاظ على التمثيل الغذائي بشكل سلس، كما أن الإصابة بالتوتر من شأنه قد يبطئ عملية الهضم ويساهم بالإصابة بحرقة المعدة والنفخة، لذا ينصح بممارسة الرياضة والتأمل والاسترخاء من أجل التخلص من التوتر، كما من المهم الحصول على ساعات مناسبة من النوم يومياً، فجميع ما تم ذكره يساعد بشكل كبير في تسهيل الهضم وجعله أكثر صحةً.

اقرأ ايضا

امستردام عروسُ هولندا الفاتنة

إذا كُنا نتحدث عن هولندا، فأول ما سيتبادرُ إلى أذهاننا مدينةُ الزهور، فقد اشتهرت هولندا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *