fbpx
الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / حياة و مجتمع / تعليم / مراحل التعليم أربعة فإلى أي مرحلة وصلت؟

مراحل التعليم أربعة فإلى أي مرحلة وصلت؟

يمكن تعريف التعليم بأنه تحصيل أكبر من تحصيل معرفي نقوم به بشكلٍ دوري ومتكرر من أجل تعلم المزيد ومعرفة الكثير.
بل قد يبدأ التعليم في الغالب بطرح سؤال قد تراه لوهلة غير منطقي أو غير اعتيادي، لتبدأ بعدها رحلة البحث عما يشفي تساؤلاتك.

يقدم فيليب براسور وهو متخصص فرنسي ومستشار في الإبداع ، أربع مراحل أساسية في التعليم يمر بها كل طالب ثم ينتقل بعدها إلى المرحلة التالية.


يمكنك الاطلاع عليها والتعرف على المراحل التي قطعتها وما ينتظرك من مراحل قادمة

مراحل التعليم :

C:\Users\3F76~1\AppData\Local\Temp\0857f448ef08b7e (1).jpg

المرحلة الأولى : 
الاكتشاف
هذه المرحلة تضم الفضول والاستكشاف الذي يدفع صاحبهما لمعرفة الكثير و بالتالي طرح الأسئلة من أجل تحصيل أكبر قدر من المعلومات.


يكون المتعلم في هذه المرحلة مندفعاً وغير مهتم بما يقوله الآخرون أو ما ينتظره من مخاطر، حافزه الوحيد هو التعلم، ولا يأبه بما قد يلاقيه من نتيجة، فالمهم بالنسبة له هو الوصول إلى أقرب نقطة من المعرفة الكاملة التي يطمح إليها منذ بدايته في التعلم.

إلى جانب التعلم، فهو شخص يهتم أيضاً بأساليب التعلم، فيريد أن يكتسب منها ما يمكنه من اختصار وقت تعلمه وتحصيل أكبر عدد بفعالية أكبر. لذا، تجده يقرأ في طرق التعلم ومجموع النصائح المتوفرة حول هذا الموضوع.




المرحلة الثانية: 
الفن في العلم

https://toppng.com/public/uploads/preview/students-11530967986exwyurh2qb.png

المتعلم في هذه المرحلة يبحث دائماً عما هو مختلف، فهو لا يريد تحصيل الكثير بل ينتقي لنفسه ما يراه مختلفاً وغير شائع، ويحاول أن يجد أجوبة غير اعتيادية (Out of the box) لأسئلته ويرسم لنفسه طريقاً نحو التخصص.

هنا، يمكن القول أن التعلم الاعتيادي يقف في أول مرحلة، فالمكتشف ودرجاته تحدد شخصية الطالب الذي يسعى لتحصيل المعرفة المتاحة أمامه، بينما مرحلة الفنان وما يليه ترقى لما هو أبعد من ذلك إلى مرحلة خلق الإبداع والمساهمة بصورة فعالة في التعلم.

المرحلة الثالثة: 
القاضي

هنا يعمل المتعلم على اختيار الأفكار التي حددها الفنان من خلال وسائله، فيرى إمكانية تنفيذها أو تطويرها. كأن يبحث الطالب عن كيفية تطبيق فكرة مشروع التخرج أو إمكانية إيجاد المراجع المناسبة الكافية من أجل البحث في فكرة مميزة ، ليتم بعدها تسطير الأهداف، والمعوقات، والاختيارات من أجل ضمان اختيار سليم لطريق التعلم والمجال الدقيق الذي يريد الشخص تطوير نفسه فيه.








المرحلة الرابعة: 
الفاتح

https://www.sayidaty.net/sites/default/files/styles/800x510/public/2018/04/25/3584266-1751588751.jpg

هنا تأتي مرحلة النشر للمعلومات التي تم اكتسابها في المراحل الثلاث السابقة ومشاركته لمن حوله سواء ممن يهتمون بالفكرة ذاتها أو المجال الذي يحتويها. وذلك يترجم أكاديمياً بنشر البحوث أو مشاريع التخرج أو رسائل الماجيستير والدكتوراه.

تشبه هذه المرحلة  دور الفاتح الذي استطاع إنارة جزء مظلم من عقله بمعلومات لم تكن هنا في السابق والتي تتميز بكونها تخص فكرة غير شائعة تم استخلاصها عبر مراحل والبحث فيها بكيفية دقيقة، ثم قام بنشرها للآخرين.
والآن أخبرنا أنت إلى مرحلةٍ وصلت؟

اقرأ ايضا

امستردام عروسُ هولندا الفاتنة

إذا كُنا نتحدث عن هولندا، فأول ما سيتبادرُ إلى أذهاننا مدينةُ الزهور، فقد اشتهرت هولندا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *