fbpx
الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / حياة و مجتمع / الليزك مفتاحك المنقذ من زنزانة النظارة !

الليزك مفتاحك المنقذ من زنزانة النظارة !

كم مرةً حُرمت من إمتاع ناظريك بإعجاز الطبيعة المرسومة بكُل إتقان في هذا العالم الرحب ؟
بل كم مرةً وقفت عاجزاً كالأُمّي لا تستطيع فكّ حروف الكلمات المطبوعة على الكتاب أمامك، لا لجهلك بقواعد

القراء بل لأنك لا تراها أصلا !
ترى الدنيا من خلف زنزانةٍ صُنعت قضبانها من “عدساتٌ بلورية” وقد أُطلق على تلك الزنزانة لُطفاً اسم

النظارة !
تتمنى لو أن عينيك تتخطى حدود حابسيها وتَسبحُ مُحدّقةً في الفضاء من حولك..
لا عليك ..ففي زمانٍ يشهد معجزاتٍ لا حصر لها في عالم الطب والثورات التقنية .. كان واجباً على أمنيتك

أن تتحقق !!

فنورُ عينيك اليوم قادرٌ على إضاءة الدنيا من حولك بفضل تقنية “الليزك” المنقذُ الفعّال !

سنمضي سويا بين سطور هذا المقال لنسلط الضوء على عملية تصحيح البصر عن طريق الليزر او ما يسمى

بالليزك، إحدى أهم إنجازات الطب الحديث والتي أصبحت أملاً للكثير من المرضى وأصحاب النظارات ..

فهيا بنا…

في البداية سنذكر العيوب والمشاكل التي تعاني منها العين والتي استطاعت عمليات الليزك من علاجها بنسب

عالية ..

تمثل جراحة العين بتقنية الليزر (الليزك) خيارًا لعلاج إحدى مشاكل الرؤية التالية:

• قصر البصر (قصر النظر). عندما تكون مقلة العين لديك أطول قليلاً من المعتاد أو عند حدوث تقوس شديد بالقرنية، تتركز أشعة الضوء في مقدمة الشبكية وتؤدي إلى تشوش الرؤية عن بعد. حيث يمكنك رؤية الأشياء

القريبة بوضوح تام، بينما تعاني من رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، كالكتابات على السبورة أو رؤية الشاشات واللافتات البعيدة حتى أنك قد تلمحُ صديقك المقرب من بعيد ولا تستطيع معرفته فملامحه لن تبدوا واضحة

بالنسبة لك ..
• طول البصر (مد البصر) :عند وجود مقلة عين أقصر من المعتاد لديك أو تسطح القرنية بشكل كبير، يتركز

الضوء خلف الشبكية وليس عليها. ويؤدي هذا الأمر إلى جعل رؤية الأشياء القريبة، في حين أن الأشياء

البعيدة في بعض الأحيان ستكون غير واضحة.
• اللابؤرية :عند تقوس القرنية أو تسطحها بشكل متفاوت، تكون النتيجة الإصابة باللابؤرية، التي تؤثر سلبًا

على بؤرة الرؤية القريبة والبعيدة.

فأن كنت تعاني من إحدى المشاكل السالفة الذكر لا تتأخر في البحث عن طبيبٍ حاذق لإجراء عملية التصحيح

التي ستعيد لك متعة الإبصار السليم ..

كيف يتم تشخيص الحالات التي تتطلب تصحيح بالليزك ؟

تؤخذ قياسات عين المريض لتقييم سماكتها وشكلها ومدى قوة القرنية، كما يجري الأطباء فحصاً كاملاً للعين

من الجزء الأمامي (الغشاء الدمعي) إلى الجزء الخلفي (الشبكية)، ومن ثم يقيّم أخصائي فحص وتصحيح النظر النظارات الموصوفة للمريض في الوقت الحالي، ويتم استخدام العديد من التقنيات التشخيصية المتخصصة

والسهلة، مثل:
فحص طبغرافيا القرنية: يتم خلال هذا الفحص تقييم شكل القرنية وعيوبها.
تحليل استجابة العين: فحص يستخدم الأشعة تحت الحمراء لتحليل الميكانيكا البيولوجية للقرنية، أو كيفية

استجابة القرنية للنفث الهوائي كنوع من التحفيز.
وبعد إجراء هذه الفحوص، تتم مناقشة الخيار الأفضل لتصحيح النظر بالليزر بالنسبة للمريض
والان وحين انتهاءك من تشخيص حالتك عليك الانتباه للاحتياطات الواجب اتباعها قبل عملية تصحيح النظر

بالليزك.

والتي تتلخص كالآتي :

يجب إبلاغ الطبيب بأي أدوية تتناولها قبل الجراحة.
يجب التوقف قبل العملية عن إرتداء العدسات اللاصقة اللينة (لعدة أيام) أو الصلبة (عدة أسابيع) أو المنفذة

للضوء (من أسبوعين إلى أربعة)
كما يجب التوقف عن استخدام المكياج والكريمات وجميع أنواع مستحضرات التجميل قبل العملية بأيام.

انتهينا من كل التحضيرات المسبقة، وحان وقت الشروع في العملية الجراحية ” الليزك” هيّء نفسك وودع

نظارتك فأنت على موعد للتحرر من حبسها إلى رؤية حرةٍ طليقة !

ستستلقي على كرسي قد جُهز خصيصا لك، لا داعي للقلق فجراحة الليزر عادةً ما تنتهي في غضون ٣٠ دقيقة وربما أقل من ذلك..

بعد وضع القطرات المخدرة في عينيك، يستخدم الطبيب أداة ما لإبقاء الجفون مفتوحة، ومن ثم يقوم الجراح بقطع سديلة مفصلية صغيرى من مقدمة العين وذلك باستخدام شفرة صغيرة أو الليزر القاطع وبعدها يقوم بطي هذه

السديلة للخلف من أجل الوصول إلى ذلك الجزء من القرنية الذي يحتاج لإعادة تشكيل.
باستخدام ليزر مبرمج، يقوم جراح العيون بإعادة تشكيل أجزاء من القرنية. ومع كل دفقه من أشعة الليزر، تتم

إزالة كمية ضئيلة من نسيج القرنية. وبعد إعادة تشكيل القرنية، يقوم الجراح بإعادة السديلة إلى مكانها.. عادةً ما

تبرأ السديلة دون غرز.
في أثناء الجراحة، ستتم مطالبتك بالتركيز على نقطة ضوء. يساعدك التحديق في نقطة الضوء المذكورة في

الحفاظ على تثبيت العين في أثناء قيام الليزر بإعادة تشكيل القرنية.
وإذا كنت بحاجة إلى إجراء الليزك في العينين، فعادةً ما سيجري الأطباء العملية في نفس اليوم

بهذا تكون قد انتهيت من إجراء عملية التصحيح بالليزك فحمداً لله على سلامتك ..


أما بعد العملية فمن الممكن أن تُصاب عينك بالحكة، والحرقان، وسيلان الدموع بعد الجراحة مباشرة، كما

يحتمل أن تعاني من رؤية مشوشة. ستشعر بألم طفيف بشكل عام، كما أنك تستعيد بصرك بسرعة.
يمكن أن تُعطَى أدوية مسكنة أو قطرات للعين لإبقائك مرتاحًا لساعات عديدة بعد الإجراء. قد يطالبك طبيب

العيون بارتداء واقٍ على عينك ليلاً حتى تتعافى عينيك.
بعد شهرين أو ثلاثة أشهر سترى الدنيا من حولك كما لم تراها من قبل، حيث يحتدُّ بصرك وتعود السلامة

لعينيك تدريجاً وتتعرف على من حولك مرّة أُخرى بعينين سليمتين ..
يجب التنويه أن فرصك في تحسن بصرك بشكل جزئي على مدى سلامته قبل الجراحة

إنها الدُّرةُ التي نرى بها تفاصيل الكون حولنا .. لا سعادة لنا من دون سلامتها …فاحرص على دُرّتك !

بقلم : مي أبو شام

المصادر :
Mayo clinic

اقرأ ايضا

امستردام عروسُ هولندا الفاتنة

إذا كُنا نتحدث عن هولندا، فأول ما سيتبادرُ إلى أذهاننا مدينةُ الزهور، فقد اشتهرت هولندا …

2 تعليقان

  1. هل يمكن عمل ليزك للعين المصابة بفيروس ملتحمة العين وأثر على النظر علما ان الاصابة لها عام

  2. ممكن سؤال عندي اجسام العامة في عيني او ما يسمى بالاجسام الطائرة بنية اللون وهي كثيرة جدا تشوش على الرؤية مع العلم ذهبت لاكثر من عشرة اطباء كلهم يقول لي نفس الكلام لا تأبه لها فقط ولا تجعلها في البال لكن انا منزعج جدا منها تسبب لي ضيق في العينين ارجوكم ساعدوني واعطني الحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *