fbpx
الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / Uncategorized / حافظ الأسد القائد الثوري

حافظ الأسد القائد الثوري

“يا أحفاد أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم، يا أحفاد خالد وأبي عبيدة و عمرو وسعد وصلاح الدين، إن ضمير أمتنا ينادينا وأرواح شهدائنا تستحثنا أن نتمثل معاني اليرموك والقادسية وحطين وعين جالوت. وإن جماهير أمتنا من المحيط إلى الخليج تشخص بعيونها وأفئدتها إلى صمودنا العظيم، وكلها أمل وثقة بأننا إلى النصر سائرون.”, جاءت هذه الكلمات مع ساعات حرب تشرين التحريرية الأولى, مطلاً على الجماهير العربية , شاحذاً الهمم لمعركة التحرير الكبرى.

و كبداية, إن الرئيس الراحل حافظ الأسد من أكثر رجالات السياسة تأثيراً على مجرى الأحداث السياسية في سوريا خصوصاً والشرق الأوسط عموماً, ومن أغناها , بذلك تكون محاولة الإحاطة بكل زوايا حياته  عصية على الوصول في مقال متواضع.

حياته سلسلة من المواقف الرجولية التي خلدها التاريخ في صفحاته, من دعمه للمقاومة الفلسطينية, واللبنانية, و وقوفه في وجه العدو الإسرائيلي رافضا الاعتراف بهذا الكيان الغاشم, وداعياً دائماً و أبداً للتضامن العربي, وتوحيد صفوف العرب واصفاً إياه ” التضامن العربي هو شكل من أشكال التنسيق العربي المشترك ,يبدأ بإزالة مظاهر التوتر  و القطيعة بين البلدان العربية و ينتهي بأعلى شكل من أشكال التنسيق”.

و سنحاول التعرف للخطوط العريضة الأساسية في حياته, ملقين الضوء على أبرز محطاته على الصعيد الشخصي والسياسي.

نشأته و بداية حياته:

السادس من تشرين, عام 1930م, كان تاريخ ولادته لعائلة  تمتهن الزراعة في مدينة القرداحة الواقعة في السلسلة الجبلية السورية المتاخمة للبحر المتوسط, عائلته كانت من العوال المعروفة بالقوة والشجاعة والاحترام, ليعيش الأسد الصغير وسط دفء وصخب عائلته الكبيرة.

تدرج في كتاتيب القرية ينهل العلم على يد الشيخ الذي كان يجمع الأطفال ويعلمهم حفظ القرآن الكريم, نظراً لعدم وجود المدارس في قريته, إلا أنه وعند  بلوغه السابعة من عمره انتسب إلى أولى المدارس في القرداحة, كما تعلم من والده علي سليمان الشعر والأب ونهل المعرفة.

وبعد انتهائه من الدراسة الابتدائية  اضطر والده لإرساله إلى محافظة اللاذقية لاستكمال  تعليمه الإعدادي والثانوي , ليكون طالباً مميزاً عن أقرانه في ثانوية جول جمال التي كانت تدعى “ثانوية تجهيز البنين” سابقاً , ليبدأ الشاب حافظ الأسد مسيرته في درب النضال ضد الاستعمار  والاستبداد , ليجمع هذا الطالب بين الدراسة والسياسة بانخراطه في حزب البعث العربي الاشتراكي, على عقيدة الوطن .

بعد تخرجه من الثانوية التحق بكلية القوة الجوية في محافظة حمص, ليكون طالباً متميزاً فيها متقناً لأصعب الحركات البهلوانية, وتخرج منها ضابطاً طياراً مع كأس فوزه بالحركات البهلوانية بالطائرة.

تزوج بعد تخرجه من الكلية الجوية من السيدة أنيسة مخلوف , ابنة  أحد أعيان قريته في القرداحة وعاشا في مدينة دمشق , و أنجبا خمسة أولاد, بشرى الأسد ابنته الكبرى, و أربعة شبان كان أكبرهم باسل الذي    توفي في حادث سير في دمشق, وابنه الثالث السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية, ورابعهم ماهر الأسد, و مجد الأسد الذي توفي في 2009م.

الوحدة مع مصر:

شهد تاريخ 1 شباط 1958م, ولادة دولة جديدة تحت مسمى “الجمهورية العربية المتحدة”, جمعت بين  سوريا و مصر بمبادرة سورية, و خصوصاً من البعثيين, طلب من جمال عبد الناصر والذي كان من أبرز الشخصيات السياسية في الساحة حينها, و هذا ما كان, فاجتمعت الدولتان في دولة واحدة, تجسيداً لطموحات العرب في الوحدة بين الأقطار العربية.

لكن الوحدة لم تؤتِ ثمارها المطلوبة, فكانت خيبة الأمل السورية بعد التهميش للدور السوري, و المنافسة الغير متساوية بين المنتجات السورية والمصرية , مع اقتلاع عبد الناصر لأحشاء السياسة السورية بشروطه التي وضعها عند الوحدة بأن تحل كافة الأحزاب السياسية, و أن يتم اقصاء الضباط عن السياسة, كما يعد من أبرز نتائج الوحدة فقدان سورية السيطرة على شؤونها, كما كان لإغلاق السفارات الأجنبية فيها تأثير كبير  أيضاً.

الانفصال:

بعد كل التوترات التي سيطرت على الوضع بين السوريين والمصريين, والغضب الشعبي الذي ساد الشارع السوري , وخاصة إثر قرارات التأميم واسعة النطاق التي أصدرها عبد الناصر, ليأتي في يوم 28 من أيلول في عام 1961م , إعلان سوريا الانسحاب من الاتحاد دون إطلاق رصاصة واحدة للدفاع عنها, ليكون أمر عبد الناصر بإرسال قوة مكونة من ألفي مظلي لتقضي على حركة التمرد التي أدت لانحلال الوحدة, لكنه سرعان ما ألغى الأمر و أعطى الإيعاز للقوات التي هبطت حقاً بسلام بالاستسلام والانسحاب, ليكون للانفصال الأثر ذاته للوحدة في منطقة الشرق الأوسط.

وبعد انفصال الوحدة أودع حافظ الأسد ورفاقه الضباط السجن, حيث كانوا في مصر عند إعلان الانفصال, ليقضي فيه مدة أربعة و أربعين يوماً, ليعود إلى سورية في عملية تبادل للمحتجزين المصريين في سورية, ولم يكن ما ينتظره في سوريا أفضل, فقد كانت نظرة القيادة العليا إليه و رفاقه العائدين من مصر تملؤها الشك والريبة, ليعطى إجازة مفتوحة, انتهت بتسريحه من الجيش مع ثلاث وستين ضابطاً بعثياً و توزيعهم على وظائف ذات طريق مسدود في وزارات الدولة, الأمر الذي كان له الأثر الأصعب على حافظ الأسد , فدفعه سخطه مع رفاقه للقيام بالكثير من المحاولات للانقلاب على الحكومة حينها.

ثورة الثامن من آذار:

في صبيحة الثامن من شباط عام 1963م, أفاق الأسد ورفاقه على خبر قيام رفاقهم الحزبيين في العراق بانقلاب على حكومة عبد الكريم قاسم, ليأتي قرار الأسد و رفاقه الضباط بالقيام بانقلابهم في السابع من آذار , أي بعد شهر من انقلاب بعثيي العراق.

لكن شقة اجتماع هؤلاء الضباط دوهمت قبيل ساعة الصفر, ليجري الأسد محاولات كثيرة للاتصال بالوحدات المشاركة معهم واخبارهم بإرجاء الانقلاب ليوم آخر.

تحركت القوات العسكرية المشاركة بالانقلاب متجهة نحو دمشق, لتبدأ محاولات اخماده من الحكومة ومحاصرة القوات العسكرية المنقلبة ضدها, وعندها كان الأسد قد سيطر على قاعدة الضمير الجوية, فأرسل تهديداً بأنه سيبدأ بالقصف الجوي في حال مقاومة الانقلاب, لينقذ بذلك رفاقه من قكي الحكومة, لتستسلم قوات الحكومة بعد مدة قصيرة من محاولات التفاوض و الضغط الكبير, وفي ضحى ذلك اليوم اجتمع صانعوا الانقلاب في مقر قيادة الجيش ليحتفلوا بنصرهم الخاطف, الذي تم دونما إراقة نقطة دماء.

عقبها أصدرت قيادة الانقلاب إعادة النقيب حافظ الأسد إل صفوف الجيش, وترفيعه لرتبة مقدمة وتعيينه آمراً على قاعدة الضمير الجوية, وعلى ذلك فقد وقع على عاتق الحكام الجدد ليس فقط إعادة هيكلية الجيش فحسب, بل و إعادة بناء الدولة, فعملوا على بناء دولة كما قلعة منيعة على أي تدخل خارجي.

بقلم: هديل لايقة.

المراجع: باتريك سيل/الأسد الصراع على الشرق الأوسط/.

اقرأ ايضا

مسلسلات عربية على لائحة موسم رمضان 2019

مع بداية عام 2019 بدأ النجوم العرب بإعلان تعاقداتهم الجديدة لأعمالهم التلفزيونية بشكل تسلسلي بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *