fbpx
الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / المراة / شادية رفاعي الحبال سيدة الشمس

شادية رفاعي الحبال سيدة الشمس

لم يمر هذا الاسم على صفحات التاريخ مرورا عابرا، بل ظل نقشا على ذهب الخلود، هذه المرأة من النساء السوريات اللواتي سطرن التاريخ بالعلم، عبرت نحو التفوق بخطوات ثابتة متجاوزةً كل الصعوبات و المشاق. تخصصت في مجال الفلك فأصبحت من أشهر النساء العربيات الرائدات.

النشأة و الدراسة :

هي شادية نعيم رفاعي حبال ، ولدت في مدينة حمص بسوريا ، ولدت لأسرة مثقفة فوالدها هو الدكتور السوري نعيم الرفاعي من علماء النفس ، تدرجت شادية حبال في سنوات دراستها الانتقالية في مدارس مدينة سوريا ، حتى حصلت على الشهادة الثانوية ، ثم التحقت بجامعة دمشق ، حيث نالت بكالوريوس في علوم الفيزياء والرياضات ، ثم انتقلت إلى بيروت لتلتحق بالجامعة الأمركية هناك ، وقد حصلت على ماجستير في الفيزياء النووية منها.

ثم سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث بدأت رحلتها مع الفيزياء ومجال الفضاء الجوي ، فالتحقت بجامعة سينسيناتي في ولاية أوهايو الأمريكية ، وحصلت على درجة الدكتوراه عام 1977م.

المحطات العملية في حياة الدكتورة شادية :

الحياة العملية للدكتورة شادية رفاعي حبال :

عملت د. شادية حبال في المركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي عقب حصولها على شهادة الدكتوراه في عام 1977م في بولدر حتى عام 1978م ، ثم تم تعيينها عام 1978م  كباحثة في مركز هارفورد سميثسونيان للفيزياء الفلكية Harvard-Smithsonian Center for Astrophysics .

 

وقد أثبتت تميزها هناك حيث قامت بتأسيس مجموعة أبحاث عالمية في الفيزياء الشمسية الأرضية ، وظلت لمدة عقدين من الزمن في هذا المركز .

وفي عام  2000م استطاعت د. شادية حبال أن تشغل كرسي الأستاذية من جامعة ويلز في بريطانيا ، وفي عام 2002م تم تعيينها محررة في مجلة البحوث الجيوفيزيائية قسم فيزياء الفضاء .

كما تترأس د. شادية تحرير المجلة الدولية الخاصة بأبحاث فيزياء الفضاء ، ويشاركها في ذلك عالمان أحدهما صيني الجنسية والآخر يحمل الجنسية الأمريكية ، كما تم منحها درجة أستاذ زائر في جامعة العلوم والتقنية ، في الصين  عام 2001م

مجلة Science الامريكية أطلقت عليها لقب ” سيدة الشمس ” و وصفت ابحاثها بانها ” قنبلة متفجرة ” لان العلماء وقتها اخدوا رأيها باختلاف شديد ! لدرجة ان بعض من العلماء وصفوا ارائها بالهرطقة العلمية التى هزت العالم

 

نجاحاتها العلمية في مجال الفلك و العلوم الأخرى:

قامت د .شادية حبال بترأس 10 حملات علمية ، لرصد كسوف الشمس حول العالم ، ومنها منطقة الجزيرة في سوريا. وتقدمت بحوالي 60 ورقة بحث لمجلات التحكيم العلمية، كما شاركت بثلاثين بحثاً آخر في المؤتمرات العلمية  .

كما لعبت د. شادية حبال دوراً رئيساً في الإعداد لرحلة المسبار الشمسي لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا ، وهو أول مركبة فضائية تدور فعلياً داخل الهالة الشمسية ، وتركزت الأبحاث التي قمت بها د. شادية حبال على استكشاف مصدر الرياح الشمسية ، والتوفيق بين الدراسات النظرية ومجموعة واسعة من عمليات المراقبة ، والتي أجرتها المركبات الفضائية ، وأجهزة الرصد الأرضية .

ولقد أصبحت د. شادية حبال من أهم و أبرز الخبراء الدوليين في الشمس والرياح الشمسية ، فهي عضوه في الجمعية الفلكية الأمريكية ، وعضو أيضا في الجمعية الأمريكية للفيزياء الأرضية ، والجمعية الأوروبية للفيزياء الأرضية ، وعضو في جمعية الفيزيائيين الأمريكيين ، وعضو في جمعية النساء العالمات .

بالإضافة لعضويتها في الاتحاد الدولي للفلكين ، كما تتمتع د/شادية حبال بدرجة الزمالة في الجمعية الملكية للفلكيين ، بالإضافة لرئاستها للجنة جائزة هالي التابعة لقسم الفيزياء الشمسية ، في الجمعية الفلكية الأمريكية.

و قد حصلت على جوائز تقديرا لإنجازاتها العظيمة. لتصبح شادية سيدة الشمس التي تنير الطريق أمام الكثير من النساء العربيات ليقتدين بها و يستنرن بنورها و عزمها و إصرارها.

 

المصادر

ويكيبيديا

 

تحرير : خلود قدورة

اقرأ ايضا

فاطمة المرنيسي امرأةٌ تكسر القيود

إنّ بعض الأزمنةِ تكون مدموغةً بالصمت، و بعض المجتمعات تكون مكبلةً بقيودٍ تلجمُ فيها حراكا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *